ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

رحيل المعلم النحات حنا جميل أسطون / 1938 – 10/1/2016

12476262_1724154034480442_1728357633_n

المعلم النحات حنا جميل أسطون } 1938 – 10/1/2016

الوجوه الطيبة والصادقة لا تحتاج لزمن حتى تعرف أن هذه الشخصية تحمل البساطة والصدق بكل عفوية . هذه الصفات رغم كل الحياة القاسية التي عاشها النحات حنا أسطون لم تغير من أخلاقه وطبعه اللطيف

*– حنا أسطون والدته مريم موسى الصائغ تولد حماة حي المدينة عام 1938م متزوج من السيدة منى بنت عبد الله الحمصي وأبناءه جميل – زكي – ماري – علا – ديما والكل متعلمون ومتزوجون . 

*- بدء حياته صانع في حرفة الصاغة عند المعلم جميل الجبيلي أبو تامر بعمر الثامنة لمدة أربع سنوات بعدها عمل مع والده في مهنة نحت الحجارة وفي عام 1953م ذهب إلى بعلبك برفقة إيليا مهنا وعبدو مرضعة ليعمل عند المعلم موسى السالم الملقب / بالشاطم / بقي يعمل في لبنان لغاية عام 1959م ومن خلالها عمل عند بشارة عون في كسروان برفقة الحجار المعلم حسني معتوق وأثناء عودته إلى سوريا وكانت الرحلة بالقطار ليلة عيد الميلاد توقف القطار في حمص لأجل تبديل / الفركون / ثم تابع سيره إلى مدينة حماة حيث عمل فيها لمدة ثم عاد إلى لبنان وبقي فيها مدة عام ثم عاد إلى حماة حيث استقر بها وبدء يعمل ومن أعماله بناء للسيد سامي دبيس أول سوق الحدادين وبناء ضخم في حي المدينة القسم الشرقي منها مع شريكه عبد المسيح معراوي أبو مروان والصباغ أبو صروف ومخول العجل وكامل كلاس وراشد كلاس وأبو بهيج سكر ونقولا بانه وأولاد فلوم .

*- وفي عام 1972م أنشأ بناء للسيد عادل البوشي ومنزل بيت الفرا جانب الأحداث وعمل معه عبد الجليل كركور ومعلم البناء شلهوب . وكان المعلم حنا أسطون أبو جميل يمتاز عن غيره أنه كان يعمل عنده أكثر النحاتة البسطاء .

*- قبل أن يفتتح منشرة حجر في شير الجراجمة عام 1979م عمل عنده النحات مرشد مهنا وفواز مرضعه وأخوته وبدء يأخذ المشاريع خارج مدينة حماة وخاصة في حمص جامع قسوم في سوق الحشيش عن طريق الأستاذ الشيخ وصفي المسدي حيث أخذ سعر متر الحجارة بـ / 210/ ل.س لأجل قيمة الشيخ وصفي المسدي في ذلك الوقت .

قدم حجر للجامع الكبير تقريباً عام 1985م وقدم حجارة زرقاء ومضلعة بحجر ابيض لمأذنة مسجد الإمام اسماعيل بارتفاع 45 متر عام 1985- 1986م *-قدم حجارة لبناء قصر بكري المصري في منطقة الوعر بحمص عام 1980م .

*- قدم حجارة لبناء جامع كرم الزيتون قرب الجامعة تقريباً عام 1986م بحمص . *- قدم حجر ما يلزم للمسبح الدولي في حماة وعمل فيه النحاتان جورج ونادر حداد .

*- عمل تصوينة الملعب البلدي في اللاذقية عام 1979م وكان شريكه بذلك الوقت نسيم عبد النور *- امتد نشاطه في مجال نحت الحجارة إلى مصياف وتم بناء العديد من الفيلات وفي البيضة ما يقارب ثلاث فيلات .

المعلم حنا أسطون من الرجال القلائل الذين أنشأ نفسه بنفسه دون مساعدة أحد طيلة حياته وأنشأ عائلة كريمة وهو الآن متقاعد عن العمل نظراً لتقدمه بالعمر ولكن وجهه للضيوف مرحباً بأي وقت وتسمع منه كل كلمة طيبة مع القهوة في بيته المشرع بابه للجميع .

أكرم ميخائيل إسحاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *