ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

ما أشد حاجتنا إلى هذه الجمعية!

جمعية خيرية , كلمتان تحملان في طياتهما الكثير,وكلمة جمعية قادمة من الجمع والجميع أي كل الناس, وكلمة خيرية تنسب إلى الخير والبركة والعطاء ,والمصطلح العام (جمعية خيرية ) أي اشتراك كل الناس في عملية انسانية هدفها الخير لبني البشر

. منذ فترة قصيرة انطلقت في بلدة كفربو جمعية خيرية يقودها أهل الخير والعطاء والانسانية لتنهض بالخير وتقدمه للمحتاجين لزرع البسمة عندهم , وقد سررنا بهذه الجمعية لأنه ذات يوم منذ عقد سعينا لاطلاق هذا المشروع ولكن لم نحصل على الموافقة الرسمية دون معرفة السبب , وفرحتنا كبيرة بانطلاق هذه الجمعية وايماننا أن يأتي الخير من أي مصدر ومن أي فرد أو مجموعة .

والذي سرنا انطلاق المبادرات بتقديم التبرعات من أهل الخير وفق الظروف والتقدير,وكما جاء في السطر الأخير من احدى الروايات(القليل إلى القليل كثير) وقطرات الماء عبر الزمن تحفر الصخر وهنا نقول: ما أشد حاجتنا إلى هذه الجمعية!في هذه الظروف الحالي التي تعصف في بلدنا الحبيب. وهنا ادارة وهيئة تحرير موقع مجلة كفربو الثقافية تقدم أطيب الأمنيات والتحيات لأعضاء الجمعية رئيساً وأمين سر وامين صندوق وكل المتبرعين في الماضي والحاضر والمستقبل,وندعو لهم بالتوفيق والنجاح لأنهم أهل الثقة والوعي والرصيد الاجتماعي الذي يستحق ,لهم منا كل التقدير والمحبة الفخر ,وندعو الجميع للمبادرة والتبرع لرسم الأمل والبسمة على وجوه المحتاجين . ولا يضيع شيء عند الله . ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *