ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

كل عام وأمي وجميع نساء العالم بألف خير

في يوم عيد المرأة أهديت أمي مجموعتي القصصية الساخرة دونكشوتيات بعد أن زينتها بالحروف التالية: إلى سﻻم الروح وطمأنينتها..إلى فرح يحمل ريح أبي في الحياة..إلى دعاء أمان عندما نخفض رؤوسنا خوفاً و خجلا” أمام الله..إلى أمي… اهداء مجموعتي الأولى حلم الياسمين كان ﻷبي رحمه الله: إلى حلم الياسمين..إلى من خلق روح الكتابة في داخلي..إلى من بقي حلماً أبيض في قصصي.. إلى أبي… وقتها كانت فرحتي ناقصة بل ضائعة، فقد توفي أبي وطني اﻷول ودخل وطني اﻷعظم سورية حالة حرب مؤلمة قبل صدور المجموعة. اليوم وفي مناسبة عيد المرأة، وأثناء متابعة منشورات أصدقائي التي تتحدث عن المساواة بين الرجل والمرأة ومكانة ودور كل منهما في المجتمع، تذكرت سؤال أبي الذي كان يلح به علينا ونحن صغار، سؤاله الذي كان يجعلنا نعيش حالة من الحيرة والحرج،سؤاله الذي يسأله كل أب ﻷبنائه: من تحبون أكثر بابا أم ماما؟؟… أحبك يا أبي وكل تميز نعيشه ونسعى له ﻷجلك وﻷجل أمي التي حملت أمانتك وتابعت مشوارك كما لو أنك ما زلت بيننا. أحبك يا أبي..أنت دائماً بيننا… أمي الحبيبة..الحياة ﻻ تكون بدونك.. كل عام وأنت وجميع نساء العالم بألف خير.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>