ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

عراقي…………………………

12992260_498524297019270_786032044_n

ما ضـــرّها لو ســــايرتْ أشواقي
وتسـاقطت كـ النورِ في أحـــداقي
.
ما ضرَّ لو سكرت بكأسِ صبابتي
ليــــلاً وشـــــدَّت كفّـــــها بوثاقي

.
لكــــنهُ قـــــدري واعــــرف أننّي
لن اســــتريحَ كســـــــائرِ العشّاقِ
.
لابــــدَّ مـــن ألمِ الجفـــاءِ لشـــاعرٍ
قد عـاشَ وهماً في ظــنونِ تلاقي
.
يشــــكوا انثيالاتِ الدموعِ قصيدةً
موجـــوعـــــةَ الأقـــلامِ والأوراقِ
.
بحروفِ أمـــنيةِ المحــــالِ ونبرةٍ
مكـــتومةِ اودعـــتُهـــا اعمــــاقي
.
أنا منذُ لا ادري وحــبُّكِ في دمي
من قــــبلِ ان لا نلتــــــقي بفراقِ
.
منذُ انهمرتُ على الضياعِ لواعجاً
فـــوقَ اغترابِ الـــنورِ في آماقي
.
الـــــدمعُ اغـــرقني ظـــلاما ًكلما
افرغـتُ قالَ لتمـــلي لي يا ساقي
.
الطرفُ ينزفُ وهو يطلبُ غارقاً
والنفـــسُ تشــــكو لـــذّةَ الإحراقِ
.
وابيضــت العــــينانُ حزنا اسودا
وكـــأنَّ احـــلامَ الــــرؤى لطلاقِ
.
كوني بخـــيرٍ واندبيــــني دمعـةً
فالحزنُ في زمنِ السرورِ عراقي

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>