ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

البحث عن زمن ..

يكفيني..
أن أحكي القصة
وأٌقولَ ..
ما يُخْفِيهِ لساني
وبرغمي
أذكر مأساتي
بحروفٍ تتساقط

من شفتي
تهوي
تحكي آلامي
*
في البدءِ..
عرفت الدنيا ..أوهاماً
أقوالاً زائفةً ..بهتاناً
وقبلتُ الواقع سجاناً
وقيوداً
في أيدي الحرمانِ

أقتاتُ فتاتا
وأقـَـــّبل أيدي الأسياد وبلاداً..أتغرب فيها
أحمل أملاً في الغدْ
أن ألقي يوماً شطآنًا
فعيوني ..تبغي أن تبصر
لكنْ
مصباحي – ذا – مطفأ
وطريقي.. في العين دخانْ
*
و لأني أحيا إنسانًا
من جيلٍ يحمل آثاماً

جيلٍ..
لا يعبأ بالماضي
لا يذكر أمجاداً
..وتراثَ الأجداد

جيلٍ ..حين تري عيناه
لا تبصر
غير الخذلانْ

جيل يحيا يا سادةُ
بين الحرمان

يصبر…
لكنْ
لا يقدر أبداً
أن يحيا مخنوق الوجدانْ

*
جيلٍ….
يبغي أن يبصر زمناً
يلقاه بالحبَّ
ويجمع كل الأحلامِ

جيلٍ….
يبحث عن دربه
عن زمنٍ
كي يحيا فيه
يطوي يأسه
ينقذه ..
من قاع الهذيان

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>