ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

وداعاً جوني جورج نادر

من رحم الأحزان نصرخ ومن قاع الآلام نستغيث ومن وادي الموت ننادي / يا أيها القدر لماذا خطفت هذا الشاب في ريعان الشباب ونقلته من دائرة الحياة

إلى دائرة الموت يا رب لم ترحم أمه الثكلى ولا آلام والده وذويه ,لطفاً يا رب ورأفة بهذه الورود لكن لتكن مشيئتك ,رحلت عنا يا جوني وفي لحظة غادرة تحولت إلى جثة هامدة وصرت تحت التراب بدل أن تكون علماً لامعاً لوطنك وبالأمس الأول رحل الشاب رواد وهبي ضاهر وقبله الشاب حنا وليم رستم ماذا يحدث يا ر ب تحصد الشباب في ربيع عمرها يا رب ارحم أحزان أهلهم فقد خطف جوني من قبل قذائف طائشة من أهل الشر ونحن نقول لأمه الثكلى الحزينة نحن معك يا أم الشهيد ودموعك هي دموعنا وألمك هو ألمنا والجمرات التي تحرق قلبك تحرق قلبنا ,وهو ابن بلدتنا كفربو الطيبة , لقد انفطرت أكبادنا عليه وتمزقت أفئدتنا حزناً وألما على شبابه لكن لا حول ولا قوة لنا صبراً يا من تحبون جوني واطلبوا من الله الرحمة له /طوبى للحزانى فإنهم يتعزون هل كتب على قريتنا برحيل شبابها بالموت المحتم وقد جاء في كتابنا المقدس إذا حزنتم صلوا وإذا فرحتم رتلوا وستبقى دموعنا الحارة تصرخ يا جوني وما يعزينا أنك شهيد الوطن وأنت لم ترحل للأبد إنما انتقلت إلى الفردوس وذكراك بيننا وروحك تعيش معنا وكتبك وجامعتك تنوح عليك وتندب من هذه الفاجعة الأليمة فمن سيقرأ كتبك بعد رحيل راعيها الفقيد جوني صبراً يا أهل الفقيد الراحل ولو نعلم أن الدموع تعيده لنا لبكينا العمر كله عليه
أقدم باسم مجلتنا مجلة كفربو الثقافية أحر التعازي لآل رستم وآل ضاهر و لآل نادر وأخص بالتعزية قدس الأب نبيل نادر الجزيل الوقار.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>