ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

نبوءة النبيذ

سألني
هل تسمحين بارتداءِ وشاحكِ؟
فإنني أرغبُ بالرحيلِ إلى الشاطئ
حيث كنا نلتقي ..


قبل أن يسرقَ الشتاءُ قدميكِ الحافيتين
وتقاسيمكِ الهاربة من قبلي ..
وعيونكِ المنذرة بانتهاءِ الفصول ..
***
حمقاءٌ أنتِ إن ترفضين مشيئتي ..
فإنني لا أستطيعُ النومَ أو الصلاة
بدون آيةِ أحبكِ ..
***
أشجارُ غابتي قـُطِعَتْ ..
فمن أين لك بحطبٍ يدفئ ثلوجَ الميلادِ
في موقدِ بيتكِ ..
***
حبيبتي لون البكاءِ لا يليقُ بأعماقي المحتضرة
في أعماقكِ ..
والثلجُ بعد فصلٍ من رواية فقدتْ
كلماتها قبل موتي بأعوام سينجلي ..
***
حبيبتي ربيعكِ الأسمر لن ينطفئ ..
وسلة زهوركِ سأبقى داخلها
كمنديلٍ أحمر جميل ..
لا تحزني إن أنا شربتُ معكِ
فنجان قهوتي الأخير ..
وداعبتُ أنوثـتكِ المبعثرة في
داخلي بأصابع مرتجفة ..
وشممت عطركٍ للمرة الأخيرة
في حياتي ..
فإنني طالما عشقتُ حرارة عشقكِ ..
وقطراتِ المطر المنسكبة من قطعةِ
الخبز الملوّحة بأمنيةِ السماءِ ..
ومعجزةِ أمنياتي ..
***
اقتربي ..
فإني أخافُ أن أسافرَ من شَعْرَكِ
بلا قرارْ ..
أن أنامَ في عبقِ المساءِ بلا استيقاظ ..
فتبقين كما أنتِ ..
نحيلة كلونِ الحقول ..
حزينة بلون البنفسج ..
وترفضين لقائي إلا في ليلةٍ مظلمةٍ ..

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>