ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

التسامح

من ضربك على خدك الأيمن فوجه له خدك الأيسر
قال السيد المسيح أيضاً مسامحاً صالبيه:إغفر لهم يا أبت لأنهم لايدرون مايفعلون
وهنا تتجلى الألوهيةوالعظمة في المقدرة على التسامح والمغفرة


ولأن التسامح هو الطريقة الوحيدة لتفهم الآخر وردّات فعله والطريقة الوحيدة للعيش المشترك يجب أن نسامح وإلا كيف ستتحمل الأم أولادها والمرأة زوجها والرجل إمرأته والأخ أخيه والجيران جيرانهم وكبف سنتحمل بعضنا في العمل ?وكيف سنتقبل الآخر بضعفه وحسده وضيق أفقه وجشعه أحياناً ؟
هذه المشاعر السلبية التي لايستطيع الشخص السيطرة عليها ويوجهها ضد أقرب الناس إليه أحياناً
فقط العظماء وواسعي الأفق هم القادرون على تفهم هذه المشاعر السلبية وتبديلها بالمشاعر الإيجابية عن طريق المحبة والتسامح وإحتواء الآخر
ولو نظرنا للموضوع من جهة أخرى أي مكاسبنا نحن المتلقين للإساءة
هل هي أفضل لو حاسبنا أم لو تسامحنا نجد أن التسامح هو أقصر الطرق للسلام والسكينة .
كل أحد وأنتم بخير وأتمنى أن أقرأ آراءكم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>