ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

يا سامعين الصوت!!!!!!!!!!

ما نراه في الصورة حول قيام الأطفال بالتدخين
هذه ليست مسؤولية الأسرة وحسب

لأن تلك تنتهي عند إغلاق الطفل باب بيته الفاصل عن الشارع
و طالما وطأت أقدامه حيز الشارع العام فقد بات في ارض الحكومة التي تُسأل عن أي منا ما دمنا في ديارها و من أولى مهام الحكومات الحفاظ على أمن مواطنيها من الأمن الغذائي و الأمن الصحي إلى الأمن النفسي الجسدي
الكل يعلم بالمرسوم الجمهوري رقم ٦٢ لعام ٢٠٠٩
الذي يقضي بمعاقبة باعة السجائر و كافة أنواع
التبغ و التنباك أو تقديمها لمن هم دون سن الثامنة
عشراضافة لمنعها عن الذين تتجاوز أعمارهم هذه السن في حال تعاطيها في الأماكن المغلقة أو دوائر الحكومة و مؤسساتها
و من هنا نرفع الصوت ياااااسامعين الصوت يا أولي الأمر إن مستقبل أولادنا الصغار بين أيديكم لأنكم
أولي الأمر …..فكيف للدولة أن تكون وريث من
لا وارث له في قبض الأموال و منافعها بينما تتحلل من مسؤلياتها أمام هذه الظاهرة التي يحاربها مرسوم جمهوري يفترض احترامه ..و تحاربها الأخلاق قبل كل شيء
أليست حماية الأطفال أسمى غايات الحكومات التي وجدت لأجلها ؟……..
الأوطان يا سادتنا تقاس على مقياس مواطنيها
فنقول عن فلان أمريكي رغم انه اسمه جون و ذاك فرنسي رغم انه جاك
فلا تتركوا الأوطان تنهار أمام أعينكم فتلكم ابناؤنا في البيت لكنهم أبناء سوريا خارج البيت و خارج الوطن
يا سامعين الصوت افتحوا آذانكم
و أصيخوا آذانكم فالحاضر هو من يصنع المستقبل
و لا مستقبل لأوطان كان أبناؤها
أولاد الشوارع

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>