ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

رؤيتي للحالة الحرفية في كفربو

 

الحرفيون في كفربو ناس نشيطون ,وعندهم المهارات الجيدة والتفاني في العمل والإخلاص, وعندنا في جميع شرائح المجتمع عدة حرف , والحرفي الكفرباوي حرفي ناجح وإنساني, ويحب أن يطوِّر نفسه,وهذا ينعكس على تطوُّر البلدة في كل شيء بالعطاء والرفاهية,والحرفيون قد أعطوا اسماً جميلاً لكفربو,عبر التنوُّع المميَّز في الحرف ,وسبَّب وأكسب هذا التنوُّع كفربو اسماً وشهرة على مستوى الوطن, وبدورنا نشجِّع الحرفيين,ونحثهم إلى الأمام, ونتمنى كل الخير لكل حرفي, وبلدتنا حققت عبر الحرفيين الاكتفاء الذاتي حرفياً,مما يدل على تطورها وإحداث صفة المدنية ,حيث تجد محلات لتصليح كل الأدوات,وهذا استوجب قيام منطقة صناعية ,وكفربو سباقة في هذا الأمر على مستوى القطر,بلدة تنهض بمنطقة صناعية هذا سبق مميز.
– وإنشاء منطقة صناعية هذا يعني أننا نسير على الدرب الصحيح ,من فوائدها تنمية الحرف وحماية البلدة من الإزعاجات بكونها بعيدة عنها , وهذا التجمع مفيد مادياً للبلدة,من خلال مجيء من يريد التصليح من خارج البلدة .
ــــــــــــــــ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *