ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

الوطن نادى شبالو للشهاده

 

الوطنْ نادى شبالو للشهاده صاح الفهدْ عالي الصوتْ لبِّيت
دمِّي للوطنْ يرخصْ زياده على حبْ الوطنْ آني تربيت
شهيدْ الوطنْ مغمورْ بسعاده قالْ ترابْ أرضْ الوطنْ روِّيت
ما بدي تنصبوا بعدي معاده بحضنْ عدرا حنوني اليومْ حلِّيت
أنا حبْ الوطنْ عندي عباده ما عمري للوطنْ بالوعدْ خليت
يا بي البكا ما منو إفاده كترْ ما بكيتْ كلْ الناسْ بكِّيت
النصرْ محتاجْ تصميمْ واراده ونا الواجبْ يابي اليومْ أديت
يا بي الصلا في دورْ العباده صلِّي ع القبرْ لو يوم مريت
لأرضْ الشامْ في عنكن حساده ربْ الكونْ عني الأمرْ ولِّيت
الطبيبْ الكشفْ جرحك بالعياده قللي اسعفوا من الموتْ ياريت
فراقك صعبْ ما عندي جلاده بعدك يا الفهدْ النجومْ عدِّيت
يا ابني أنت في صفْ الرياده أنت معنى الشهاده اليومْ غلِّيت
الموت بشرعنا بيعني الرقاده صلُّوا وشعلوا بخور مع زيت
حسره أستشهد عمامي بُعاده قبل ما موتْ ع الأعمام أهديت
فرحنا قال نخله بالولاده على الهاتفْ يا حسره الخي عزِّيت
بجنة ربنا قابلت شادي عمي صاح فهد اليوم ضميت

التعليقات: 2

  • يقول مرهج عيسى:

    يحزنني كثيرا ماأرى وأسمع عن الهروب والخوف من تلبية نداء الوطن والواجب ,هل من يهرب خارج الوطن في هذه الأيام يستحق العودة والعيش في ربوعه ليأكل من خيراته ويشرب من ماءه ويتنفس من أوكسجينه ,إني أضعهم في صفوف من يحمل السلاح ليقتل ويحرق ويدمر ,عندما نحتاج لرغيف الخبز ولانجده لأن بائع الخبز باعه بسعر أعلى حارج البلدة ,عندما نحتاج الطبيب ولانجده لأنه هرب خارج هذا البلد لأنه يظن أن هناك الأمان والكرامة؟فبأي صفوف نضع هؤلاء وكثيرون غيرهم من بائع المازوت لبائع الغاز,إنهم بنفس صفوف الإرهابيين؟؟؟؟؟؟؟

  • يقول tone:

    تحياتي أستاذ مرهج ونرحب بك في صفحات المجلة

    أثلجت قلوبنا بهذا الكلام الذي ينبع من وطنيتك الغييرية والتي وضحت من خلالها الطريقة المثلى المتوجبة على كل مواطن غيور في تعامله مع الأزمة وأرجو منك ان تتابع كلمة الخاتمة للعدد الحالي والأعداد السابقة والتي تسلط الضوء على نفس المحور الذي يصب في محبة كفربو والوطن .. دمت ودامت سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *