ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

سطور عن ولدي الشهيد غاوي

 

ولد الشهيد في 10/25 1989م في بلد كفربهم –حماه- سورية, وهو من عائلة متوسطة الحال, ولها جذور عسكرية حيث أن جده المرحوم غاوي السعد كان برتبة ملازم شرف في الجيش العربي السوري.
لقد درس الشهيد مرحلة التعليم الابتدائي في مدرسة الشهيد بهجت محفوض ،والإعدادية في مدرسة الشهيد اسحق محفوض, والثانوية في ثانوية الشهيد الياس طعمة,بعدها انتقل إلى حلب لدراسة المعهد الصناعي قسم الكهرباء ,وبعد دوام لمدة عام ترك الدراسة وصار يساعد والده في عمله لإعالة الأسرة ,وبعد عام التحق لتأدية خدمة العلم بتاريخ 2010/4/1م برتبة صف ضابط ,وفي خدمته أصيب في شهر حزيران 2011 بعدة إصابات طفيفة في قدميه ,وبعد شفائه عاد مع زملائه ليؤدي الواجب الوطني وبتاريخ 2011/9/2م أصيب بطلقات نارية اخترقت الرقبة وعولج وشفي من هذه الإصابة ,وفي تاريخ 2011/11/3م كان قد دخل في الخدمة الاحتياطية , وكان يعاني من الألم من إصابته السابقة التي كانت ستذهب بحياته ,فاحتمل من أجل الوطن , ونال الشهادة بتاريخ 2012/8/27م عندما كان يحاول إنقاذ رفيقه الشهيد النقيب مدحت طراف الذي ناشدته لتركه وعدم المخاطرة بحياته لكنه رفض وهنا أصر أن يكون بطلاً ويستشهد بطلاً ,وأثناء نقل الجريح النقيب أصيب بطلقتين واحد ة في كتفه والثانية في مؤخرة رأسه وهو يحمل النقيب باتجاه الحديقة فاستشهدا معاً,ونظراً لبطولته تمت ترقيته إلى رتبة ملازم شرف بعد أن نال الشهادة التي كان قد وضعها نصب عينيه كما كان يقول للأهل والأقارب والأصدقاء,ونتمنى النصر لسورية الغالية.

عائلة أهل الشهيد مكونة من ثمانية أشخاص:
الأب ابراهيم غاوي السعد مواليد 1959م
الأم نجاح ليوس مواليد 1959م
الأولاد :
انطوانيت مواليد 1984
جيلان مواليد 1986
هاجر مواليد 1988
الشهيد غاوي مواليد 1989
ندى مواليد 1993
جرجس مواليد 2000م

ملاحظة لمحة عن المرحوم جد الشهيد:
هو من مواليد 1920م انتسب للجيش الوطني (الثوار) عام 1942 أثناء الانتداب الفرنسي ,ثم انضم إلى الجيش العربي السوري عام 1946م برتية صف ضابط متطوع وكان يؤدي واجبه في المشفى العسكري 601 , بصفة ممرض ,وكان مثالاً للرجولة والأخلاق ومحبة الوطن وقد نال العديد من الأوسمة ورقي إلى رتبة ملازم شرف عليها في نهاية خدمته عام 1964م واستدعي بعد عام إلى الخدمة الاحتياطية وشارك في معركة عام 1967م وفي أثناء إجازته توفي إثر حادث ,وقد كان محباً وفياً لوطنه ولمجتمعه فأتى حفيد الشهيد غاوي إبراهيم السعد ليكمل رسالة جده الوطنية والأخلاقية رحمهما الله ورحم جميع شهداء الوطن الغالي سورية.

ــــــــــــــــــــــــــــ

التعليقات: 1

  • متابع قال:

    الله يرحمو و يرحم كل الشهداء و يصبر أهلن, بالفعل كان بطل بكل معنى الكلمة و نحنا منفتخر و منكبر بهيك أبطال, منتمنى أنو يتم تخليد أسماؤن ليضلو مثل للأجيال القادمة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>