ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

كل شيء يصعد بسرعة ينزل بسرعة

 

كان هناك شابان مسعود وسعدون في قرية ,ذهب سعدون إلى المدينة وبقي مسعود في القرية يرعى المواشي ,وعندما كان مسعود يرعى المواشي على سفح الجبل فشاهد فسحة سماوية فصار يستصلحها ويرفع منها الحجارة ,وفي عودته إلى القرية يأخذ معه عشرة أحجار كل يوم على دابته, وفي السنوات الخمسة زرع مسعود مائة شجرة زيتون ومائة دالية عنب في الأراضي التي استصلحها ,وبنى بيتاً للسكن من الأحجار التي نقلها من الجبل إلى القرية ,وبقي سعدون يعمل في المدينة ويأتي كل أسبوعين مرة واحدة ويحمل بيديه أكياساً من الفاكهة والخضار ,وسأل سعدون عن زميله مسعود ,قالوا له :إنه تزوج وعنده بيت للسكن وبستان في الجبل, ذهب سعدون وشاهد ما سمع عن زميله ونظر إلى قمة الجبل وعاد إلى بيت أبيه وقال لوالده:أريد أن تشتري لي معولاً ورفشاً وقارص, سأل والده سعدون: لماذا تريد هذه الأدوات ,قال الابن: أريد أن أصعد إلى الجبل لأزرع بستاناً أكبر من بستان مسعود, فأحضر له الوالد هذه الأدوات, ذهب سعدون إلى الجبل ,وهو في المسير شاهد فرخ نسر صغير وصار يعدو خلفه ليمسك به ,فتزحلق سعدون من أعلى الصخور انكسر ساقه وصار يصرخ بصوت عال ,سمع الراعي مسعود صراخاً فاتجه نحو الصوت,وشاهد زميله سعدون يتألم ويبكي,لأن ساقه قد انكسر فحمله مسعود على دابته وأوصله إلى دار أبيه أبي سعدون ………………… فمن له أذنان للسمع فليسمع لأن كل شيء يصعد بسرعة ينزلق وينكسر وينهار إلى الهاوية بسرعة..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التعليقات: 1

  • متابع قال:

    و لكن ما هي الحدود الزمنية التقريبية التي من المفترض أن يصعد فيها الانسان الى مبتغاه حتى لا يتهم (بالسرعة)…… و هل للاجتهاد دور و هل للحظ دور و هل للمجتمع دور في تبطيء أو تسريع الوصول……؟
    هل هذه القاعدة عامة أم أنها تحتمل الكثير من الشواذ……؟!

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>