ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

موعظة الكتابة

 

 

كتبتُ دموعي بأقلام جافة وتساءلت عن سبب انكساري فإنً انتصاري لم يتحقق مع أنني لا أخسر.

وأُصبت بأمراض ليست من كياني فكلما حاولت النهوض تُقصف الإرادة فأسقط مُنهاراً

َوكلما تفجًر بركان في داخلي أخمدته الكيمياء والمتاجرين بها

اُتهمت بخيانة وطن لم أعش فيه وابتليت بعدو لا أعرفه

لقد كتبوا  بدلا عني رسائل انتحار وأرسلوها إلى صناديق بريد مكاتب المؤامرات وكتبوا بدمي النازف غدرا آيات الانتصار.

وسجدت أمام تمثال الإمبراطور أكتب له بدموعي آهات التوجع والتصاغر فأنا تائه مع أنني أهدي شعوبا وأمم

لم أعد أحتمل ليت الجنون يتملك عقلي فأغدو سفاحا مجرما أُطيح بالرؤوس الفارغة التي ملئت حياتي بالهموم.

واليوم أشير عليكم جميعا بمسك أقلامكم لتكتبوا, ولا تقولوا لا نستطيع فلن تتعلموا الطيران دفعة واحدة

اكتبوا فلقد صدأت الأقلام ومحًت الكتابة وطغمة القارئين لم تُسًطر سطرا مفيدا واحدا.

اكتبوا فلقد تخمًر عقلي بعتيقات الأفكار وتجددت روحي بهول روعتها وكتبت لوح وصايا جديد حَذفتُ منه جميع الخطايا القديمة واستبدلتها بخطايا جديدة

اكتبوا فالكتابة من صفات العقول المُجنًحة ,و رفرف بأفكارك أيها المتجمًد فالكون رحب فسيح وفيه من صافيات الأفكار ما تُستطاب لها الأنفس.

وان كنتم من العقول المُحطًمة اكتبوا أيضا فإن مشاعركم ستغني السطور وستتألق الكتابة حباَ ولذة ,هدهدوا عواطفكم بالمعاني البرًاقة فستصطهج بنوايا القلوب

وستشرق شمس المعرفة في قلوبكم وستكون أقماركم مصدر وحي وإلهام   

  اكتبوا ما حَييتم من كلمات عاشت في صدوركم سنوات وسنوات

اكتبوا فالكتابة تطرد المشعوذين الذين لا يُجيدونها, وانفضوا غبار الأُميًة عن عقولكم

اكتبوا أيها التائهين ففي الكتابة هداية لأنفسكم 

اكتبوا فأنتم من اخترع الأبجدية ,وعلمتم البشرية الكلام و مُنعتم عن التكلم,

إن أبجدية أوغاريت باقية وعليكم تجديدها

اكتب أيها المترنًح لعل الكتابة تعيدك إلى صوابك فالخمر يزعزع العقول والتلعثم من صفات السكارى

اكتب أيها المخمًر وأنت صاحٍ  لأن الخمر يفسد الأفكار العتيقة ويخل بمصداقيتها

اكتب بعد أن تفرغ طاقتك لأنك ستلعق ما تتقذذ منه وأنت واعٍ من المفردات والجمل

اكتب أيها الملتوي لعل الكتابة تُقًوم سلوكك فالالتواء من صفات المعادن الثقيلة

اكتب أيها الوغد الزنيم  كيف غدرت بأشد الناس ثقةً بنفسه وأدخلت الشكوك إلى رأسه عبر وسواس خنًاسك

اكتب أيها المسمًر بالشكوك فإنً الخلاص يأتي بعد صلب جميع الأوهام

اكتب أيها المتوجس ففي الكتابة تبيان للحقيقة بعدما أصابها الضلال ولم تعد قادرة على إظهار نفسها

اكتب أيها المسافر ففي تجوالك اكتشفت عدوك القديم الجديد تحوم حوله الشبهات يتلون بألوان مختلفة ونسورك امتهنت التحليق بالقرب منك لحمايتك

اكتب أيها المغترب فبعدك عن وطنك لن يجعلك في غربةٍ عن نفسك

اكتب أيها المُتلفًح بنسمات الصقيع لقد كان الدفء روحاً حية للمتجمدين فالكتابة تغلي الدماء الباردة

اكتب أيها الشيطان: إنً الجنون لا يورث عبر الأجداد ولا يستنسخ عبر المورثات

  اكتبي أيتها الفاتنة فالتأمل بالمرآة لايريك حقيقة نفسك  وانسابي بين أشعار المبدعين فالخفقان يولد الأعاجيب

اكتبي أيتها العذراء مفاتن أخلاقك فلم يعد الشرف مسدوداَ بأغشية ٍ رتقها الجراحون

اكتبي أيتها الخجولة إنً الخجل من صفات الآلهة والآلهة لا تحب رؤية العريان بعدما غطًوا عورتهم بأوراق الأشجار

اكتبي يا من اكتوت بنار شهوتها :إنً الشهوة لذةّ لمن عرف ضوابطها وجنوح نحو الرذيلة لمن أطلق العنان لها

اكتبي أيتها العاهرة: لازال فيك ذرة من الشرف ,اجدلي خطاياك و مرًي يمً المسيح و ارمها فإنًه بطل مقدًاد قادر على حمل الجبال

اكتب أيها المؤمن : لقد حرق الهندوس عظام موتاهم وفلم يعد الله قادرا على إحيائها من جديد وعبد الزرادشتيون إله الشر عبر وصايا خيًرة وكانت نيرفانا البوذيين ضربا من الجنون

اكتبي أيتها السماء:إنً الخالق نزل من عرشه إلى أرض المعركة و إله الحرب دق طبوله وزماميره معلناَََََ النفير العام    

اكتبوا على أعشار قلوبكم حب الله وأبعدوا عنكم المبشرين بالموت فالكلمة تحيي والكلمة تُميت .

  ـــــــــــــــــــــــــــــ                                      

التعليقات: 1

  • متابع في المهجر قال:

    اكتب اليوم يا دكتور عماد
    لاني سمعت نصيحتك فقررت الكتابة,وهنا اكتب من المهجر البعيد القريب,بعيد في المسافة ولكن قرب الروح اكثر قوة,اكتب لاقول لك انك دكتور في كتاباتك ,اديب في صياغاتك.
    في كل مرة اقرأ لك,اشعر بروح التمرد,روح التغيير,ورفض الواقع.
    اتمنى لك النجاح في كل المجالات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>