ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

كلمات في فن الغناء

 

- هذه الموجة هي تشويه للموسيقا العربية ,وقتل الأصالة وتمييع للفن الغنائي, وتشويه ذوق الناس, وهذا ينعكس سلباً على شبابنا وأطفالنا, ويظهر سقوطها من كونها لا تحرّك الأحاسيس والمشاعر الروحية, لأنها موجّهة للغرائز . والخطأ في القانون الإعلامي الذي يروّج لهذه الموجة ولا يمنعها , وكثرة الصور في الفيديو كليب تضيّع الصوت والكلمة , وأرى أن ّوراء هذه الموجة جهات معادية للأصالة العربية .
الحرية في الفضائيات
قبل الفضائيات كان هناك لجنة في التلفاز أو الإذاعة تقرر صلاحية بث الأغنية وتسجل في النقابة قبل وصولها إلى التلفاز أما اليوم لا يوجد رقابة حقيقية وتم إباحة كل شيء وأصبح كل من يملك المال يمكن أن يصنّع (النجوم) لأن الفن غدا مربوطاً بوجود المال.
بالأصالة والفن الراقي
الانتصار للأصيل إذا وجد ناس في موقع القرار يحترمون هذا الأصيل والراقي . والفن الأصيل ليس بحاجة إلى فيديو كليب ذات يوم كنا, ومازلنا نطرب لأغان تبثّ في الإذاعة نعيش معها أجمل الأيام .
الأغنية الوطنية —-(العود – الربابة- الأورغ)
– الأغاني الوطنية تنتظر انتصارات حقيقية للأمة العربية حتى تعود شامخة فهي صدى الظروف, أما أمر الأورغ وبكل أسف فهو يشوّه الموسيقا وتسويقه يساهم في تشويه الموسيقا العربية.
*- أستاذ حنا ما هي مشاريعك الفنية اليوم؟
أصوات غنائية تطربني في المحافظة
** هناك عدد من الأصوات وأخص بالذكر الفنان شادي عبد الكريم فهو مطرب تراثي أصيل , وهناك الفنان ياسر أسعد البكري له دور كبير في الحركة الفنية في الماضي, عبر تجسيد التراث الرائع, وهناك أيضاً الفنان غياث العوير صاحب تجربة مميزة. ويجمع كل الفنانين رباط روحي وتعاون جميل من أجل رفع سوية الأعمال عبر المهرجانات والحفلات.
زراعة قيم الجمال الفني عند طلابي
- إنني أقوم بتوجيه الخرجين من المعهد للمتابعة في طريق الفن وتأدية واجبهم ,والجدية في عملهم, والموسيقا تصنع من الإنسان شخصاً ذا ذوق فني رفيع , يحب الوطن وينبغي أن نرتقي بالموسيقا.
كلمة أخيرة..
القول الشعبي المأثور:( المالو كبير يشتري كبيرا) وأقول:على الإنسان أن يكون متواضعاً مهما اشتهر وخاصة الفنان بالتواضع يكسب محبة الناس, ولا يعتبر أنه وصل القمة بل يعتبر أنه مازال يسير نحوها وهنا تحلّ المحبة ويسكن الاحترام قلب البشر.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التعليقات: 1

  • شحود اليازجي قال:

    أستاذ حنا توما المحترم ….تعرف كم أحبك ….وتعرفُ رأي في موضوع الوصول إلى مايريده المرء في مجال الحياة المعاصره إن كان في الفن أو غيره . إن مرض الفن لم يتمثل فيما نحن يه الآن وخاصةً فيماذكرت …. تصور يا أستاذ حنا أنه في إحدى الدول العربيه وفي حالة الغناء الجماعي لبعض الطلاب تنجح كل المجموعة إلا طالب واحد ……. ولذلك لي مقوله …. تنهار الأمم عندما ينهار الوعي الثقافي فيها والثقافة هي الأساس الحقيقي لبناء المجتمعات …..لاتعتب يا أستاذ حنا فالأخلاق لاتتجزء
    الذي يحبك جداً…………………………………….أبو عماد شحود اليازجي

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>