ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

لقاء مع الشاعرة الإماراتية صالحة غابش

 

 

الشعر النثري تجربة أدبية أحترمها وأجربها بين الحين والآخر»صالحة غابش« شاعرة قادمة من الامارات

العربية, وتشغل منصب أمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة ومدير تحرير مجلة » مرامي« الثقافية الاجتماعية الصادرة عن المجلس نفسه وهي عضو فاعل في كثير من المؤسسات الثقافية في الامارات العربية المتحدة.‏

شاركت في المهرجان الشعري التاسع والعشرين لرابطة الخريجين الجامعيين حيث ألقت على مسامع الحضور باقة من قصائدها التي تحمل بوحاً إنسانياً شفيفاً طرحت من خلاله مجموعة من الموضوعات التي تهم المرأة.‏

» العروبة« التقت الشاعرة صالحة غابش التي بدأت الحديث عن قصتها مع الكتابة قائلة:‏

** بدأت الكتابة وأنا على مقاعد الدراسة وكانت البداية بالقصة القصيرة والشعر في آن واحد.. ولكن بعد مرور عدة مراحل من تجربتي الكتابية اخترت الشعر طريقاً أدبياً إبداعياً فأصدرت أربعة دواوين شعرية الأول بعنوان » بانتظار الشمس« صدر عام 1992 .‏

ثم » المرايا ليست هي« صدر عام .1997‏

و» الآن عرفت« صدر عام .1998‏

ثم » بمن يا بثين تلوذين« الصادر عام .2003‏

حالياً عدت إلى كتابة القصة ومنها اتجهت إلى الرواية وقريباً ستصدر رواية لي بعنوان» رائحة الزنجبيل« ولي مساهماتي في كتابة مسرح الطفل وغير ذلك.‏

* ماالهم الذي يشغل صالحة غابش في كتابتها الشعرية وعمن تكتب؟

** الهم الذي يشغلني هو الإنسان.. الإنسان بشكل عام سواء أكان رجلاً أو امرأة.. أكتب عن قضاياه..‏

أطرحها من خلال منظوري الشعري طرحاً فيه تصوير إبداعي.. وفيه نوافذ للضوء.. وعندما أكتب عن العلاقة ما بين الرجل والمرأة أحاول أن أكون حذرة في تناول هذه القضية بحيث تخرج عن الإطار المعهود.. هناك علاقة تكاملية ما بين الرجل والمرأة وهذه العلاقة تعني أن لا غنى لطرف عن الآخر.‏

* أنت تكتبين الشعر الكلاسيكي » العمودي« وشعر التفعيلة فهل كتبت النثر أيضاً وفي أي نمط من هذه الأنماط تجدين نفسك ؟

** أنا أكتب الشعر العمودي وشعر التفعيلة والنثر أيضاً الذي لا أعتبره شعراً وإنما هو تجربة أدبية أحترمها كثيراً , وأحب أن أجربها بين الحين والآخر.‏

والحقيقة أني أجد نفسي مبدعة أكثر في شعر التفعيلة لأن التفعيلة تحمل الموسيقا الخارجية من العمودي وتأخذ الموسيقا الداخلية من النثر.‏

* ما تأثير البيئة الاماراتية على شعرك .. بمعنى آخر هل وظفت التراث المحلي في شعرك؟

** ما من شك أن للبيئة أثرها على الشاعر.. ولا أحد يستطيع أن يكتب شعره بعيداً عن مفردات بيئته التي تخدم النص خدمة لا يمكن الاستغناء عنها .. لهذا فقد ظهر التراث جلياً واضحاً في شعري, وقد تم توظيفه توظيفاً جميلاً.. وكثيرون مثلي ممن يكتبون الأجناس الأدبية الأخرى كالقصة والشعر عملوا على استحضار مفردات البيئة والتراث واستخدموها خير استخدام ومن أهم الرموز التراثية » اللؤلؤ« » النخيل« » الصحراء« بكل امتدادها واتساعها إضافة إلى بعض الرموز التي تتعلق بحياة الناس الاجتماعية.‏

* ما أهم الموضوعات الشعرية التي تناولتها صالحة غابش في قصائدها؟

** أكثر وأهم الموضوعات التي شغلت حيزاً كبيراً في شعري هي موضوعات المرأة وهمومها وبحثها الدائم عن ذاتها وشخصيتها من خلال خلق مفاهيم للحرية مختلفة عما هو سائد.. إضافة إلى القضايا الوطنية والقومية.. وكثيراً ما أعمل على صياغة القضايا الاجتماعية في إطار شعري فيه بوح فني وإبداعي جميل.‏

* كيف توصلين أفكارك إلى الطفل من خلال ما تكتبينه في إطار المسرح؟

** الطفل أحد أهم المحاور في كتاباتي المسرحية.. أحاول أن أقنعه من خلال الابهار والجاذبية لأوصل إليه القيمة التي أود غرسها في نفسه وهذا واضح في مسرحيتي » هويتنا والعولمة« التي عرضت في مصر في مدينة الاسكندرية على أحد مسارحها و» افتح يا…« و» أسرتي عالمي الكبير« وكل هذه المسرحيات من إنتاج إدارة مراكز الأطفال والفتيات في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة.‏

* ما هي أهم الأصوات النسائية الشعرية في الامارات؟

** – من أهم الأصوات الشعرية النسائية في الامارات العربية ميسون صقر القاسمي, ونجوم الغانم, والهنوف محمد, وطيبة خميس, وخولة المعلا ولهذه الأصوات حضورها الفاعل في المحافل الشعرية والعربية .‏

* ما جديد صالحة غابش؟

** الجديد الابداعي الذي يشغلني حالياً هو إصدار روايتي المشار إليها سابقاً » رائحة الزنجبيل« والتي آمل أن تنال الاعجاب من قبل القراء والنقاد.‏

 منشور في جريدة العروبة الحمصية  تاريخ الاحد 19/7/2007

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>