ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

قصة مخالفة لأحد المواطنين

 

تعتبر هذه المنطقة مشجرة ويمكن في المستقبل  أن يكون تعديل فيها , وأحد المواطنين بنى غرفة ( قبو ) في عمق الأرض وترتفع عن سطح الأرض الترابية (80 سم) , وقد وضع ساتر ترابي بجانب الغرفة  المقامة , ولا يستطيع أي شخص أن يعلم ما يفعله صاحب الأرض , لأن الساتر يستر ما يحدث,وفي بداية إنشاء المستودع لم يكن هناك أي إبلاغ بالعمل ، وحتى في فترة الإنشاء , وفي الحقيقة عندما يمر أي شخص لا يشاهد أي علامة لوجود بناء أو دلائل للعمل , فالساتر الترابي كان موجود ولا يمكننا أن نعرف ما يحصل  ,  والغرفة جُهزت  بفترة قصيرة جداً  ,فبعد فترة من إنشاء الغرفة  تم إبلاغنا عن هذا , حسب تقرير صدر من جهات كثيرة , وتم إبلاغي عن خروج لجنة من المحافظة للبت بالموضوع والتحقق منه , وبالفعل بعد عدة أيام أتت لجنة من المحافظة وتوجهنا لمكان المخالفة , حيث وجدنا شاب مع والدته ساكنين في هذه الغرفة , بدون مياه وكهرباء , فقال لي رئيس لجنة المحافظة بالحرف : الغرفة مخالفة

 

أجبته : نعم مخالفة

 

فقال رئيس اللجنة : لماذا لم تهدم هذه المخالفة ؟

 

أجبته : إذا أردنا هدم هذه المخالفة على رؤوس القاطنين فيها , فعليكم أن تحضروا سرية حفظ نظام لهدمها وهدم كافة المخالفات الموجودة في البلدة , لأن البلدية ليس لديها سوى شرطي واحد وليست لديها الكادر الكبير لعملية الهدم .

 

وبالفعل سجلت لجنة المحافظة بأنها مخالفة , ولكنها أخذت برأيي  , ولم تهدم الغرفة لأن الموضوع إنساني ..

 

يكون رئيس البلدية متساهل في ظل ظروف اجتماعية ينظر للموضوع نظرة إنسانية , وعندما تتحسن ظروف هذا المواطن وبقي المخطط التنظيمي كما هو , يتم إزالة هذه الغرفة بحيث يستطيع المواطن إنشاء غرفة فوق الأرض وليس تحت الأرض ……

 

 -الطريق التي تم نقل الغضار عليه  سابقاً( بجانب المرديان ) كان قد تخرب نتيجة ضغط مرور آليات كبيرة من معمل الاسمنت وقد توجهت لمدير معمل الاسمنت السيد عثمان الأمير باقتراح حول إعادة تعبيد الطريق التي تضررت نتيجة ضغط سيارات المعمل , فأجابني بأن هذا الطريق ضمن المخطط التنظيم للبلدة وليس مطلوباً منا أن نعيد ترميم هذا الطريق فالبلدية هي المسؤولة عن هذا .

 

فأجبته : الطريق تضرر بسبب سيارات المعمل ومن واجبكم المساعدة في الإصلاح .

 

فأجابني عثمان الأمير : سنقدم لكم الزفت كامل وعليكم وضع البقايا وغيره من المواد…

 

وافقنا على ذلك وتم البدء بالعمل واستطعنا بالتعاون مع إدارة المعمل على خلع الزفت القديم مع المواد و إعادة ترميمه من جديد ، وتم الاتفاق مع أحد الميسورين من البلدة بتقديم بحص للطريق ، وتم ذلك كله بدون أن تدفع البلدية أي تكلفة تخص هذا الطريق ,  وكانت خطوة مميزة في وقتها ..

(المقالة مقطوفة من حوار مع المهندس حاوره مسؤول المنتديات في المجلة)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التعليقات: 1

  • يقول مرهج عيسى:

    لا أرى لإدراج هذا الموضوع أي مبرر ولا أي معنى ولكن لإدارة الموقع كل الحرية ولا أريد نكئ الجراح ولا التجريح ,فوالله وكما قال الشاعر:
    وماأتانا الدهر بمفلح……..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *