ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

كيف كانت البداية في ممارسة هذه اللعبة ؟

 

البداية كانت في الإبتدائية فكنا نلعب هنا وهناك , حتى وصلنا إلى الإعدادية , فقد كنا نلعب على طاولات المدرسة وقد قام الأستاذ حنا ديبان مشكورا” على جهده الرائع , فهو صاحب الفضل الكبير والأول على تشجيعنا وكل من حاول الخوض في هذه اللعبة من خلال إجراء بطولات على مستوى الثانوية , وقد إختار بعض اللاعبين المميزين وقتها واهتم بهم , وقدم لهم العون المعنوي والنظري من نصائح وتعليمات عدة , كانت مفيدة لنا في تأسيس أنفسنا للعب في كرة الطاولة وتابعنا تدريبا هنا وهناك , وكنا لانغفل أي وقت نستغله في ممارسة اللعبة في اماكن عدة في البلدة , إلى أن أعلنت بطولة على مستوى البلدة عام/1992/ وكنت قد حققت المركز الأول بها , وتابعنا جهدنا وتدريبنا في مركز شبيبة كفربو , وبعد ذلك علمنا بقيام بطولة على مستوى المحافظة لشبيبة الثورة , فلم يكن علينا سوى أن نسعى لأن نشارك بها كممثلين لشبيبة كفربو , فشاركت أنا فيها وكان معي الأخ باسم عساف والمرحوم لؤي حنا , ولعبنا على الشكل التالي :

كفربو /3/ * صوران/0/
كفربو /1/ * سلمية/2/
كفربو / 0/ * عمال حماه /3/

وإني أذكر أنه رغم خسارتنا الفادحة أمام عمال حماه , بادر مدير نادي عمال حماه بدعوتي للانضمام والانتساب للنادي تحت أسم /نادي عمال حماه/ , ولكن تقصير مني , أنني لم أعر إهتمامي بهذا الموضوع وفضلت البقاء في نادي كفربو مع آمالي أن النادي سيأخذ مجده يوما” ما , وسيكون لنا شرف في المشاركة به ومن المؤسسين له …

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *