ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

عطر وزجاجة

 

يعتقد من يعتقد أن المحبة أهواء وميول .وتبقى هذه المحبة رهينة ما ذكر حتى نجدد معتقدنا بها , فنجعل منها عملاً نتبادله على كل صعيد ,وإن كان هذا الصعيد مادياً أو روحياً…

عندها تنفلت المحبة من عقالها ,لتأخذ مكاناً آخر في حياتنا ,تسمو فيه فوق نوازعنا البشرية,فنرتقي برقيها ,ونسمو بسموها ,ونبتعد فيها عن أغلالنا التي كانت تكبل مجتمعنا ,لنصبح معاً كلاً منسجماً مع تطلعاتنا الإنسانية .

نسامح من أخطأ إلينا , ونعفو عمَّن أساء إلينا ,ونفتح صدورنا لعالم أكثر نضجاً,وفهماً لقيم الجمال, نبتهج إذا ما ابتهج الآخر ,ونحزن إذا الآخر لم يسامحنا, ونبتسم إذا ما عادت مياه محبتنا تترقرق في مسامعنا من جديد.

أيتها المحبة وأنت عذراء الحياة على مر العصور ,أنت البهجة تغزو ضمائرنا ,فتحييها وتزرع في جنباتها زهوراً ورياحين .

تعالي أيتها المحبة الطائر السماوي واسكني قلوبنا, تعالي أيتها المحبة الطائر السماوي ,وغرِّدي حيث تنتعش أرواحنا ,لنبدأ في عصر آخر ,عصر نعطي فيه ,فلا نأسف لعطائنا , ونمنح فلا نندم ,لأن وعار المحبة لا ينضب…….

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>