ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

نظرتنا للعيد وواجبنا فيه

 

العيد يحمل معه الكثير وينظر الناس إليه بمناظير مختلفة ,  منها ماتحمل الفرح , ومنها ماتحمل الذكرى  ,  والواجب يتطلب منا زيارة المرضى والمساجين وأهل الراحلين في العيد من باب المواساة الإنسانية , ومن أجل ذلك كله بادرنا بالسؤال إلى مجموعة من الطلبة في الصف الثاني عشر للفنون النسوية في مدرسة الشهيد الياس طعمة في كفربو , وفحوى السؤال كيف ينظرون إلى العيد؟  وكيف نفرح في هذا العيد ؟ وما واجبنا يوم العيد ؟  وغايتنا تشجيع هؤلاء ومعرفة آرائهم , فتفضلوا بقراءة هذا الملف

التعليقات: 1

  • يقول متابع:

    لعيد القيامة أعظم المعاني والدلالات على الاطلاق، نعيد في هذا العيد لاتمام الرب المتجسد لرسالته الالهية التي سبق وتنبأ بها الناطقين بالروح، نعيد في هذا العيد لانتصارنا على الموت بمخلصنا يسوع المسيح، نعيد في هذا العيد فرحا بمحبة الرب لجنس البشر واهبا لهم طريق الخلاص و الحياة الابدية حيث لاوجع ولا حزن ولا تنهيد… واجبنا في هذا العيد -و على مدار اﻷيام- لا يخرج عن وصية سيدنا يسوع المسيح بأن نحب بعضنا بعضا و نعكس محبة الله خيرا و عطاء و رئفة بجميع أخوتنا في هذا العالم الكثير المشاكل فضيء نورنا أمام البشر فيمجدو أبانا الذي في السموات….. المسيح قام حقا قام، ينعاد على الجميع بالخير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *