ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

قصة شيء

1147802_593005377405491_710400624_n

 

رن المنبه , استيقظ كعادته , مد يده إليها لم يجدها , حرك يده يميناً يسارا  فتح درج الطاولة …. لا جدوى , هي غير موجودة.

ربما نسيتها على رف الحمام بالأمس أو هي مزحة

قرر النهوض على مضد,  و ما أن وضع رجله على الأرض و مشى خطوة واحدة حتى تعثر بحذاء الأرض,رياضيالجديد حيث أبت إلا أن تريه حذائها الجميل و نسته هناك بعد قسط من اللعب المتعب , تذمر قليلاً , تمتم بعض السباب , و تابع نحو الباب المقفل فقد أقفله بالأمس خوفا من جوقة الفرح الصباحية و هي تغادر البيت إلى المدرسة , مد يده نحو المفتاح  على عجل و نزق , بدل أن يفتح الباب سقط المفتاح على الأرض .

– كملت

انحنى إلى الأرض و بدأ يتلمسها جيئة و ذهاباً مع تذمر محاولا تلمس نفور المفتاح عما حوله , ارتطمت يده برجل الطاولة امسكها مانعاً ارتجاجها .

– ههههههههصوت غريب

– من أنتِ

– أنا من تتركني و تنساني هنا أو هناك

– أبن أنتِ

– لن تجدني

– لماذا

– تريدني معك ,متىشِئت و تنسى الاعتناء بي

– عن غير قصد

– عن قصد أوغير قصد , لم يعد ذلك يعنيني

– سنذهب سوية إلى البحر بعد غد

– ستبدلني بواحدة سوداء

– أرجوك أريد الحمام

– مستحيل

رن المنبه , استيقظ كعادته مد يده إليها أمسكها حدق فيها ملياً

– سأريك في الحلم القادم  .

 

 

التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *