ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

شخصيتان من بلدي: المطرب محمد عبد الرحمن حلبي والموسيقي محمد عرابي صواف

4545

 

 

1- المطرب محمد عبد الرحمن حلبي

منذ طفولته وهو يميل بفطرته للغناء بدأ الفنان محمد الحلبي منذ الخامسة من عمره الغناء بين الأهل والجيران وأفراح الأقارب حيث نال إعجاب الجميع مازاد من حبه للغناء.

أول آلة موسيقية اقتناها هي العود اشتراها بمبلغ /150/ ليرة سورية عام 1970 تعلم العزف بجهده الشخصي حيث واجهته صعوبات جمة في التعلم والآن يعزف سباعي ونوته.‏

بدأ الغناء في المدرسة الإعدادية والثانوية بالمناسبات الوطنية وعيد الأم وكل حدث يتطلب حفلاً فنياً.‏

كان أستاذه في المرحلة الإعدادية الأستاذ موفق يعقوب آغا الذي أشرف على جميع نشاطاته الفنية في تلك الفترة .‏

عام 1983 احترف الغناء وبدأ يقدم الحفلات الفنية على مسرح المركز الثقافي العربي بحماة حيث قام التلفزيون العربي السوري وبعض المحطات العربية منها التلفزيون الأردني في تسجيل رمضانيات في مقهى الروضة والأربع نواعير ومتحف العظم وذلك لصالح التلفزيون اللبناني الرسمي بعرض هذه السهرات التي امتدت لأشهر كذلك قناة أوربا قلب العالم عرضت بعض أعماله الفنية وما زال التلفزيون اللبناني الرسمي إلى الآن يعرض ضمن برنامج أغاني عالبال حالياً مجموعة سهرات من الطرب الحموي الأصيل‏

عضو أصيل في نادي الفارابي منذ عام 1984.‏

من الفنانين الحمويين الذين استهووا المطرب محمد حلبي الأستاذ ظافر الإمام مدير التجمع الفني في حماة وهو أول من قدم المطرب محمد حلبي إلى المسرح الغنائي في المركز الثقافي العربي بحماة عام 1985 بإشراف التلفزيون العربي السوري.‏

تأثر بمطربي حلب الشهباء منهم المطرب الأستاذ محمد خيري لغناء الموال والموشح.‏

شارك في مهرجان الشبيبة في حمص عام 1985 وكان الأول على القطر بمشاركة الأستاذ جمال المصري كمان والأستاذ إحسان الإمام جيتار والأستاذ مهيار الإمام إيقاع.‏

شارك مع فرقة نادي الفارابي في تغطية نشاطات كل مهرجانات الربيع فنياً.‏

كُرمَ أكثر من مرة من قبل محافظ حماة لقيامه بنشاط فني له أثره الطيب في أوساط المهرجانات التي تقام بحماة.‏

المطرب محمد حلبي اشتهر بالموال الحموي السبعاوي لما له من معاني الكلمات المؤثرة واللحن الطربي الأصيل في مختلف المقامات الموسيقية حتى قدمه الأستاذ كمال الديري بإحدى حفلات التلفزيون لإحدى الدول الشقيقة ( بفارس الموال الحموي).‏

2-..وداعاً المؤلف الموسيقي محمد عرابي صواف

1963ــ 2013 رحلت بهدوء وصمت صبراً على المرض والمحيط, رحمك الله يامحمد عرابي صواف, ياصاحب القلب الحنون والنغم الصادق بصوت الناي الحزين الذي كان أقرب إلى وضعك الإنساني بلطفك وكلامك أصدق وأطيب المعاني, ياصاحب القلب المنفتح لكل الأصدقاء والقلب المفتوح/ طبياً/ فزاد على لطفه وهدوئه مسحة فنية انعكست على تلحين قطع موسيقية عالمية تشهد لعظمة هذا الإنسان.

كنت رحمك الله صاحب حديث فني علمي ولطيف يحترم أصدقاءه الفنانين ومحيطه بكافة أطيافه.‏

يقول حبي للموسيقى علمني حب الناس والتعامل معهم وكأنني أصبر على تلحين جملة موسيقية بعد جهد تصبح نغماً يدغدغ المشاعر والقلوب.‏

أنت خالد مادام قوس كمان يعزف وناي حنون لموسيقاك يذكر بحسن التأليف.‏

أنت يامحمد عرابي صواف سابق عصرك بالتأليف الموسيقي المبدع سيأتي زمن ويشار إلى مقطوعاتك العظيمة واسم بلدك الذي ترعرعت وكبرت فيه.‏

لقد عشت متواضعاً بحياتك, غنياً وعظيماً بإرثك الفني الكبير بعد مماتك رحمك الله.‏

 

ـــــــــــــــــــــ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *