الرحمة والانسانية

by wisam-mo | 30 أبريل, 2014 12:02 م

2013-10-10 19.56 [640x480][1]

 

 

مريض يسير و يتسند بعصاه

والعجز أنهكه و هدّ قواه

الفقر أعوزه فمد يده

يترجى الاحسان فلا يلقاه

لم يلق بين الناس من جاد عليه

بقليل يبعد عن الشيخ مأساه

ضاقت به الدنيا و ضاق حزنا”

ثم عاد جوعان الى مأواه

الجوع أفتك جوفه تألم

و لم يشعر أحد بالذي عاناه

يا فاعلين الخير نادى صارخا”

فابتعد عنه كل من رأه

الرحمة و الانسانية يا بشر

صاح بمن كان قد لاقاه

تملق بالناس و الدمع سارح

على الخدّ و الأسى بالقلب مأواه

استلقى و استسلم لأحلامه عاشها

يقظة” يناجي أمه و أباه

لكنّ المسكين ظل كئيبا”

عندما استيقظ و عاد من ذكراه

لم يعد يعلم ماذا يفعل

كأن القدر زاد شقاه

نادى ربه يستغيث به

لعل الرب يستجب دعاه

أيها المسكين لا تيأس ربك

رحيم كريم لمن ترجاه

Endnotes:
  1. [Image]: http://kfarbou-magazine.com/wp-content/uploads/2013-10-10-19.56-640x480.jpg

Source URL: http://kfarbou-magazine.com/issue/7010