ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

رؤية وسيرة في جلسة حوارية مع السيدة جوزفين سليمان مقدسي

20140428_202545نسخ [640x480]

1- سيرة ذاتية وعائلية ومهنية وتعليمية :

أنا من مواليد 1931م عندي سبعة أولاد (ثلاثة ذكور و أربعة اناث ) , عملت ست بيت وساعدت زوجي في الزراعة وتعلمت حتى الصف الثالث ولكن قرائتي جيدة وأطالع في أي كتاب أريده , وقرأت الكثير من الكتب والقصص لذلك بذلت جهدي لأعلم أولادي شحود وعزيز وتعلموا البنات وتابعوا حياتهم بشكل ممتاز …

2- ذكريات الماضي :
كان المرحوم والدي سليمان مقدسي يحبني بشكل خاص أكثر من اخوتي جميعا” وكنت مميزة عنده وأكثر طلباته كانت مني وأنا أشعر بمايريد قبل أن يأمرني بأي شيء .. وبشهادة أبونا ديمتري كوزاك كان يقول لوالدي و والدتي : إنها ذكية وسريعة البديهة … فقد كتن يسأل أبونا عن تعليمي وأخباري …

3- طفولتك مع الأهل والأصدقاء :
عشت طفولتي بين أهلي مطيعة لاأشاكس في شيء ولم يزعجني أحد من أهلي حتى انني كنت محبوبة من أقربائي ومن رفيقاتي وأذكر منهم ( نوار ليون مقدسي – جمول ابراهيم مقدسي – نعيمة اسحاق مقدسي ..) فقد كن دائما” حولي حيث كنت أحترم الصداقة معهم …

20140428_202614نسخ [640x480]

4- نظرتك للجيل الحالي :

يختلف هذا الجيل عن جيلنا فنحن نحترم بعضنا كثيرا” والصغير يحترم الكبير وكنا متعاونين في كل شيء وكأننا عائلة واحدة , أما هذا الجيل أجده قد فقد الاحترام لنفسه ومع غيره وأصبح غير مبال بكل شيء ولكنه منفتح ومتعلم وتوسع في ثقافته على الكمبيوتر ووسائل الإتصال وتعقدت حياته وتشعبت , وبينما جيلنا كان بسيطا” شفافا” ومعظمه جاهلا” غير متعلم …

5- التعارف بين شباب وبنات القرية أيام زمان وعادات العرس :

كان العرس سابقا” بسيطا” وغير مكلف مثل اليوم تنصب الدبكة يومين وطلوع العروس لايكلف مثل اليوم , فإما على الخيل أو على الجمل أو مشيا” على الأقدام يقودها أقرباؤها حتى تصل بيت عريسها وتسلم للعريس أمانة لصيانتها واحترامها …
أما من ناحية التعارف بين الشباب والصبايا فقد كانوا يلتقون عند نقل الماء من الجباب أو في الحقول أو أثناء طحن البرغل في الطاحونة القديمة أو أثناء قشر البرغل ودق الزبيب لصناعة الدبس أو على طريق النبع وأما اليوم يتعارفون عن طريق الموبايلات ووسائل الإتصال وشبكات التواصل وهذا برأيي تعارف جامد وغير واضح المعالم فطريقته جامدة وربما تحمل وجها” آخر ….

20140428_202741نسخ [640x480]

6- الحاسوب والتلفزيون والموبايل :

هذه اختراعات علمية عظيمة لراحة الإنسسان وتقدم العلم وخدمة الحياة شرط أن نعرف استخدامها ايجابيا” وليست للتسلية السلبية وضياع الوقت …

7- صفات الانسان الناجح :

الذي يعتمد على نفسه ولاييأس من أول كبوة بل يثابر ويستشير الحكماء والعلماء والأذكياء فيمايقول ويخطوا .. وأهم شيء الاعتماد على النفس …

8- كلمة لهذا الجيل :

أقول له انتبه ونظم وقتك ولاتضيعه لأنه إن فاتك القطار لاينفعك الندم , انتبهوا لمستقبلكم ياأبناء ولاتغركم مظاهر الحياة واختراعاتها , كلها تحصلون عليها بعد تأمين مستقبلكم وليكن ايمانكم كبير …

9- سبب تراجع قيادة الأهل للأولاد :

هناك تقصير في التربية واهمال من الوالدين وعدم دراية بنتائج هذا الاهمال منهم , لذا يجب مراقبتهم ومحاسبتهم إن أخطأوا ويجب على الأم أن تضحي أكثر في متابعة بيتها لأن الأم هي ركيزة أساسية في بناء الأسرة ….

10- سبب الخلل في التربية :

هو عدم التعاون بين الأم والأب والدلال الزائد والمفرط سبب رئيسي في المشكلة …

11- الجيل والميراث :

جيل الكسل والضياع والاهمال لأعماله ودروسه وأرضه ولايحب العمل , فهو يريد كل شيء على طبق من ذهب فلايهمه بيع الأرض وشراء سيارة ويعشق الكسب السريع لو كان على حساب أمور أخرى ..

12 – تراجع النشاط الرياضي والموسيقي والإبداع الأدبي :

الجيل الحالي لايشعر بقيمة هذه النشاطات التي تشحذ احساس الانسان وشعوره وتنقله لعالم آخر من الرقة واللطف والنعومة , وهناك لوم على أساتذة هذا الجيل الذين لايشجعون هذه النشاطات ويهملونها …

12- نصيحة لأصحاب الشهادات الجامعية :

عليهم النهل من جميع أنواع الثقافات وإلا نسوا ماتعلموه وأن يثابروا ويتابعوا في الكسب والعيش بكرامة ..

13- مصاعب تعرضت لها:

نعم مررنا بظرف صعب لامجال لذكره وغربة ولدي جعلتني حزينة دائما” لكن عوضني الله بأولادي الموجودين هنا بجانبي فهم مثاليين وأنا ممتنة لهم وأطلب من الله أن يوفقهم مع أسرهم في حياتهم …

14- كلمات ومعاني :

المرابي : حرام التعامل معه ويجب عزله
النمام : زارع الشر وناقله
الراشي : تصرفه غير صحيح
التاجر : القنوع ينجح والله معه
الطماع : خاسر كل شيء
محب للمصلحة العامة : ممتاز ووطني بامتياز

15 – مشكلة المتقاعديين وفراغهم :

بناء حدائق أو استراحات أو مقاهي ليلتقوا بها حيث يشكون همومهم لبعضهم ويتبادلون ذكريات الماضي وتكون هذه الأبنية خاصة أو عامة أو يساهم بها عدة أشخاص وتستغل للاستفادة بشيء معقول وإلا سيبقى المتقاعدون يتنقلون على الأرصفة وفي الدكاكين ويجب اشغالهم حتى لايشغلوا غيرهم …

15- كلمة للمغتربين :

أرجو أن أراهم يعودون لأرض الوطن والتمسك بأرضهم ومن ليس له وطن ليس حياة …

16- كلمة لأسرة موقع مجلة كفربو الثقافية :

أقول بارك الله بأعمالكم فأنتم شمعة تحترق دون مقابل وتعملون كما قال السيد المسيح : مجانا” أخذتم مجانا” أعطوا … وأتمنى لكم دوام التقدم والإزدههار وسدد الله خطاكم ياأبناء بلدتي وشكرا” …

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *