ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

المهندس العبقري عمر حمشو

10565762_737103583040541_427530632_n [640x480]

10836352_737103576373875_2040503334_n [640x480]

المهندس العبقري عمر حمشو :
الأمم بأفرادها … وبخاصة ما كان منهم من المخترعين والمكتشفين والمبدعين . فواجب الأمة نحو هؤلاء… التشجيع والتأييد وتقديم كل دعم لهم ليصلوا الى ما تصبو اليه أمتهم من رفعة وعظمة, ولقد شهد عصرنا الحالي في دنيا العرب والعروبة شخصيات فذة كثيرة كان لها أثرها القوي في العمل المثمر، فمنهم مثلا في مصر الشقيقة احمد زويل وغيره في اقطار اخرى عربية, ومن جملة هذه الشخصيات الرائدة المهندس عمر حمشو من سوريا وفخرنا به انه من ابناء حماه .
انك عندما ترى المهندس عمر حمشو فأول ما يطالعك ويميزه هو رأسه … انه كقمة جبل صنين في الشتاء لا ترى العين فيها من النبت غير الثلج وكذا مهندسنا العبقري لا ترى الا شعره الأبيض، ولكن في داخله اسطر كتبت عليها مشاريع ورسخت فيها أحلام وأماني وتطلعات لو سمح بها الدهر وخرجت الى النور لكانت سببا من اسباب العظمة والرقي لوطننا الغالي ولحلت مشاكل كثيرة ومعضلات جمه .
هذا العبقري ترى منه نظرات عميقة تطفو عليها لمحات الذكاء، وقوة التفكير، وصدق العزيمة , وتسمع منه حديثا تمتزج به الرصانة، والوقار، وأكثره يدور عن آمال تصب في الوطنية، ورفعة ومصلحة الوطن، وقوته، وسيادته، وامتدادا لأمجاد العرب ورفعتهم , فحديث الوطن شغله الشاغل ., وتراه يحسن تنسيق اوقاته بمنتهى الدقة بالعقل والمنطق ونور الايمان.
لقد وصل قلبه مع الله وهو يمارس عمله وتجاربه في مختبراته، فحديثه الشيق عن منجزاته الوطنية وعن أحلامه المستقبلية في اكتشافاته يفعل في النفوس فعل الخمر بالرؤوس عند سامعه,..
هو رجل لا يعرف من دنياه الا السمو والخلق القويم والدين ومخافة الله ..انه ينكر ذاته تضحية للمصلحة العامة ووفاء وحبا لعمله …نعم لقد تفتحت عيناه على هذا الوطن وفي صدره خفقة الوطنية , إن نفسه تتعشق العلم والاختراع وتطرب جوارحه… بقوله … لقد نجحت التجربة …. أو هناك مكتشف جديد….. أو لقد تفوقنا على الخبراء… وآمال وأمال …..
حقا إن هذا العبقري قد وقف عمره كله لخدمة وطنه في الاكتشاف والتطوير والإبداع والاختراع والتحدي … اعترفَ له بقيمتها البعيد قبل القريب … فمخبره المدهش بتقنيته العالية حقق فيه مالم يحققه أحدٌ غيره … وها هو مشروع مجمعه العلمي الإلكتروني العملاق … وبرج العلوم …وقفص التجارب الإلكتروني والذي تتجاوز مساحته فقط الثلاثة آلاف متر مربع،

10841423_737103579707208_559874492_n [640x480]

هذا المجمع الذي يبنيه هذا الرجل العصامي لوطنه وليس لنفسه …ينيه على نفقته الخاصة هو شاهد عيان على وطنيّته …. والذي نحزن عليه جميعنا لتوقفه!!؟؟
بعد كل هذا أليس من واجب الوطن أن يمنح مثل هؤلاء الدعم ؟ مع انه لا يصبوا ولا يقصد دعم المادة والمكافأة (على الرغم أنها من إحدى العقبات الكبيرة التي أوقفته) بل يتطلع الى كل ما يسهل عليه مواظبة عمله وبحوثه العلمية وتذليل الصعوبات التي تعترضه في الوصول لتحقيق طموحاته … والتي هي طموحات امه ووطن ولا يقدر عليها إلا الدولة وهو الآن بأمس الحاجة في وطننا الجريح … والوطن بحاجة اليه …. فهل يمكن هذا ؟))))

10859849_737103586373874_1778865892_n [640x480]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *