ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

أتعرفون وتتلمسون طريق المحبة …؟

546832_103754536470010_41985585_n

في بحرعينيها الزرقاوين.. تشابكت أحلاماً وردية آمالاً تكاد تطفر من مكامنها ..

حدّق بها من جديد لعله يفيق من غيبوبته التي سرح بها خيال شاعر  جامح زاره من جديد..

مر بقربه فارس ليس كالفوارس , رداؤه الأبيض جعله يقترب أكثر .. لافتة بلون الطيف كُتبت.(تعالوا إلي يا جميع المتعوبين وثقيلي الأحمال ,وأنا أريحكم)

اتسعت حدقتاه بذهول وتساءل:

كيف آتي إليك يا سيدي  , و أحمال قبعت فوق كتفي..؟

آلاف الأطفال  تمطرهم السماء شبه عراة …

آلاف المشردين يبحثون بين بقايا  الأثرياء  عما يقتاتون…

أنت من أريد سيدي..

يداه الشفافتان مدَّت نحوي. وهو يقول : وأنت من أريد.. فأنا صديق التائهين البائسين.. أنا صديق الضائعين الضالين . جئت صديقاً ,جئت طبيباً,جئت هادياً نحو طريق الخلاص ..

أتعرفون وتتلمسون طريق المحبة …؟

أتعرفون وتتلمسون طريق المسامحة والرجاء..؟

أتعرفون وتتلمسون طريق المودة والعطاء…؟

ها أنا أنير لكم بداية الطريق.. لعلكم تسلكون

في بحرعينيها الزرقاوين..بدت الأشياء غائمة

ولكنها ابتسمت فقد تلمستْ بداية الطريق .

 

التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *