ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

من الذي يهرب عندما تشتعل النار في بيته ؟

102_8048 [640x480]

نسأل عن فلان في بلدنا الحبيب سورية  يقولون : أصبح في السويد أو في اليونان أو في ألمانيا أو في بلد ما …

ونسأل أيضا” بعد ذلك : لماذا حزم أمتعه ورحل ؟ على الرغم من حالته المادية الميسورة ووجوده في منطقة آمنة ؟

فهل رأى عيشة (الكامبات مخيم الرأفة بالإنسان ) ؟ وهل أعجبه أن ثلث راتب المواطن هناك يذهب ضرائب للدولة التي أقام فيها ؟ وهل أعجبه ابتعاد القيم النبيلة الموجودة في شرقنا العظيم ؟ وركض وراء مجربات الزواج ومجربي الزواج !!  لأن الزواج هناك يتم كأنك تشتري سيارة من مكتب …

وهل أعجبه الركض في الغابات وصولا” إلى زوارق قابلة للغرق وشرطة المخافر تصفر له ويصفر القلب مع تلك الصفرات ؟

وهل أعجبه أن يبيع بيته في الشرق وأرضه الزراعية واستقراره  وينتقل إلى بيئة تختلف عن بيئته في الإيقاع الاجتماعي والاقتصادي والحياتي ؟

وفي زمن إمبراطورية روما كان أحد المشاهير الكبار يقول : أفضل أن أكون في بلدي الأول ولا في روما الثاني … وهنا نسأل الذي كان له الحظوة والمكانة في بلده سيجدها في تلك البلاد ؟

وعلمت مؤخرا” أن احد الأطباء المشهورين عين ممرضا” في إحدى مشافي ألمانيا  وقبل بسبب حاجته للعمل… تخيل هذه النقلة ياراعاك الله !!!

 

وأنا أؤكد أن الإنسان الراقي في الشرق سيبقى راقيا” في الغرب , أما المنافق في الشرق واللص سينقل معه تجربته …

سور الدار رجالها كما قالت الأجداد … نتمنى أن لا تكون الهجرة تقليدا” وغيرة سلبية في وطننا الحبيب سوريا ..

كل العقول المهاجرة والأيدي العاملة يحتاجها الوطن ليشمخ , ومن يحب وطنه لا يبتعد عنه وقت الأزمات  , والشدائد محك الرجال

وله العذر من كانت الهجرة ضرورية جدا” وتم إلزامه بها وغير ذلك لا نقبل أي عذر …

من الذي يهرب عندما تشتعل النار في بيته ؟ .

ومع ذلك ندعو الله أن يكتب لكم التوفيق والنجاح والسعادة …

 

 

التعليقات: 2

  • متابع قال:

    في كلامك من الصحة الكثير و لكن اسمح لي أن أدعو قارئي هذه المقالة الى تصفح مقالتي المنشورة في عدد سابق حول هذا الموضوع الشائك و النسبي الى حد بعيد, حتى تكتمل الصورة وصولا الى وعي جمعي موحد. http://kfarbou-magazine.com/issue/3555

  • من الذي يهرب عندما تشتعل النار في بيته؟
    سؤال يحمل بين طياته واقعاً معاشا وكثير من اﻷسئلة والإجابات على اختﻻف الاتجاهات واﻷهداف…
    سور الدار رجالها…
    شكرا أستاذ سلوم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>