ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

اللجنة الإعلامية في موقع المجلة تحاور الأستاذ مطانيوس العبدالله مدير المصرف العقاري في مدينة حماه

DSCF5308نسخ [640x480]

من باب التنوع غنى والحديقة تكون جميلة عندما تتنوع الأزهار بألوانها وأشكالها فمرة يكون اللقاء مع أديب ومرة مع مفكر ومرة مع رجل قانون ومرة مع اقتصادي , و انطلاقا من البحث عن شخصية نالت الأوسمة ونجحت في عملها وكانت تحمل الفخر بادرت اللجنة الإعلامية لتحاور الأستاذ مطانيوس العبدالله مدير المصرف العقاري في مدينة حماه , و بين الشؤون الذاتية والاقتصادية أقلعت الأسئلة تنساب في سماء الحوار لتشكل لوحة مميزة , فتفضلوا لمتابعة الحوار الشيق :

 

 

 

 

 

 

 

 

*- لمحة عن البطاقة الشخصية و العائلية و المهنية ؟

**- الاسم : مطانيوس عبدو العبدلله تولد كفربهم عام 1959 متزوج من السيدة نجاح يعقوب شموط .

الشهادة إجازة في الاقتصاد- إجازة في المحاسب القانوني من جامعة حلب لعام 1983

الزوجة : إجازة في الاقتصاد . العمل في المصرف التجاري السوري

العمل : من عام 1984 لغاية عام 1988 في شركة إطارات حماه بصفة معاون مدير تجاري – رئيس دائرة العلاقات الخارجية

من عام 1988 لغاية عام 2002 مفتش لدى الهيئة المركزية للرقابة و التفتيش من عام 2002 ولغاية تاريخه مدير فرع المصرف العقاري في حماه .

الأولاد : ثلاثة هم :

قمر طالبة سنة أولى صيدلة  –  عبدو ثاني ثانوي علمي  –  عزة سادس ابتدائي .

*- ماذا بقي في الذاكرة من الطفولة و الشباب ؟

**- أجمل مرحلة هي مرحلة الطفولة و الشباب وذكرياتها الجميلة ما زالت عالقة بشكل كامل في ذاكرتي ودائما أتحدث و أتغنى بها لأولادي سواء عن البساطة – اجتماع العائلة في كنف الأب و الأم – الشقاوة البريئة أحيانا” – الأصدقاء – الدراسة …. الخ .. رغم أن الواقع الاقتصادي للطبقة الفقيرة و الكادحة تجعل من حياة الطفولة و الشباب محدودة النشاط .

*ما صادفك من معوقات ؟

** كانت أقسى المعوقات هي المعوقات الاقتصادية خاصة في المرحلة الجامعية حيث كنا نعمل في الصيف لندرس في الجامعة و مع ذلك كان شعورا” جميلا” علمنا الاعتماد على النفس و أن لا نكون عبأ”على احد .

*- ما هي أركان النجاح ؟

**- إن أهم أركان النجاح هي الجد و الاجتهاد و المتابعة  .

DSCF5310نسخ [640x480]

*- كيف يكون الوطن مشرقا” ؟

**- يكون الوطن مشرقا” عندما يكون الجميع يدا” واحدة و قلبا” واحدا” وان تكون النظرة من الجميع له بأنه بحاجة لنا لنعطيه لا لنأخذ منه .

*- اجتماعيا” ما هو الغير محبب ؟

**- أكثر ما يزعجني من الأمور الاجتماعية حاليا” بعد شبابنا عن الثقافة و الاهتمام بالأمور السطحية . من فنون وغيرها و اهتمامهم ببعض العادات السيئة  النرجيلة مثلا” وعدم تحمل غالبيتهم المسؤولية والاتكال على الأهل

*- ما هي السعادة بنظرك ؟

**- أجمل أنواع السعادة هي عندما تسعد الآخرين .

*- كلمة للمغتربين و الجيل ؟

**- وطننا أجمل بقعة في العالم ولا يمكن لا يمكن أن يكون له بديل وأدعو الجميع إلى التمسك به و عدم مغادرته و أدعو من غادره إلى العودة لأننا معا نجعله اقوي و أجمل .

*- ما سبب تراجع قيادة الأهل للأولاد ؟

**- ذلك ناتج عن الضغط الاقتصادي الذي يواجه الأسرة الذي يضطرها للعمل لساعات عديدة مما يجعل الوقت المخصص لإشراف الأهل شبه معدوم .

 

DSCF5314نسخ [640x480]

DSCF5315نسخ [640x480]

DSCF5324نسخ [640x480]

 

*- النمل يمثل الجانب المادي و الصرصار يمثل الجانب المعنوي كيف ترى الأمر ؟  

**- مثال النمل و الصرصار : إنني لا أرى في هذا المثل تقليل أو ظلم للفن ولكن العبرة في هذا المثال هو تقديس العمل ولذلك جاء ليفرق بين من يعمل و بين من لا يعمل و الفنون هي غذاء روحي حقيقي لا أحد ينكره كما أن العمل هو سر تميزنا عن المخلوقات الأخرى منذ بدء الكون .

*- ما هو وضع القروض السكنية ؟

**- إن المصرف العقاري هو مصرف نوعي يتركز نشاطه وحسب مرسوم أحداسه في دعم الحركة العمرانية في القطر العربي السوري و نظرا” للظروف الراهنة والتي تمر بها البلد فقد توقفت الحركة العمرانية لذلك توقفت القروض و عندما يتعافى البلد  و هذا ما نصلي إليه و نعمل عليه سيكون للمصرف دورا” كبيرا” في إعادة الاعمار و إننا بدأنا نرى ملامح نهاية الحرب وان شاء الله سنعاود قريبا” وبوتيرة عالية لمنح القروض هذا من جهة . ومن جهة ثانية فانه وفي الأزمات و الحروب وبهدف الحفاظ على الاقتصاد الوطني و الثروة الوطنية فان السياسة النقدية تقضي بوقف ضخ العملة إلى السوق تجنبا”للمضاربة عليها في السوق و بالتالي تدني سعرها و عندها سيكون الضرر كبيرا” جدا” على كل فرد في هذا الوطن . وكل دول العالم تلجئ إلى ذلك . ونذكر انه في اليومين الأوليين للأزمة الأوكرانية قام المصرف الروسي بمنح صفر فائدة على الودائع 7% عوضا” عن 0% سابقا” . لكي يجذب العملة إليه و يسحبها من السوق حفاظا” عليها .

*- هل الظروف الآنية تعرقل عملكم ؟

**- إن نسب التحصيل متدنية في السنوات السابقة و أسبابها معروفة هي الظروف التي أدت إلى شلل في النشاط الاقتصادي لغالبية الأفراد و بالتالي عندما يتوقف الدخل للفرد ومن البديهي أن يتوقف التسديد و بدأت حاليا” ترتفع نسب التحصيل لدينا.

*- ما هي بعض المشكلات التي تصادف عملكم في المصرف ؟

**- كل عمل له مشاكله والمصرف لا يخلو من المشاكل التي تفرضها الظروف بالدرجة الأولى و اذكر على سبيل المثال : انقطاع التيار الكهربائي وأثره على التجهيزات . القلة في قطع التبديل لبعض التجهيزات وخاصة الصرافات الآلية . العقوبات المجحفة التي فرضها مجلس الأمن على مصارفنا وأثره على تحويلات المواطنين , وهناك مشاكل من نوع آخر تتلخص بجهل بعض المواطنين بالتعامل المصرفي..

*- دائما” مصرفكم مزدحما” بالعمل مالسبب   ؟

**- الازدحام في المصرف ناجم عن الإقبال الكبير على مصرفنا من الزبائن و ثقتهم بالخدمات التي يقدمها المصرف إضافة إلى كوننا فرع وحيد في المحافظة ونسعى حاليا” لإحداث فرع آخر في حماه ومكاتب في المناطق .

*- هل من إجراءات مفيدة للناس ؟

**- لا توجد إجراءات جديدة حاليا” في المصرف . بل أؤكد للجميع أننا لن نتوقف كثيرا” في منح القروض وان شاء الله قريبا” سنعاود نشاطنا في منح القروض لأنني وكما سلفت على يقين أن الأزمة في أواخرها .

*- تطلبون أوراقا كثيرة للحصول على قرض مالسبب   ؟

**- إن الأوراق التي يطلبها المصرف ليست كثيرة بل هي محدودة جدا وهي بمتناول أي مواطن يملك عقارا” نظاميا” ولنناقش ذلك :

 المصرف يطلب 1-بيان ملكية . 2- رخص بناء ومخططات بناء . 3- صورة عن الهوية . 4-بيان دخل . ولا يطلب أي  وثيقة أخرى .

فكل مواطن يرغب في بناء أو شراء عقار يعترف بوجود هذه الوثائق لديه

لكن المشكلة تكمن في العقارات ذاتها

فبعضها مخالف يحتاج إلى تسوية وبعضها غير مفروز يحتاج إلى إفراز وبعضها على الشيوع وبعضها فيه تجاوزات وبعضها يحتاج إلى تصحيح الأوصاف .

فالمصرف يطلب وثائق يفترض انها موجودة مع كل مالك عقار وعقاره نظامي لان هذا العقار هو ضمانة المصرف .

 

 

*- ما دور المدير في نجاح المؤسسة أو الدائرة ؟

**- إن نجاح أي مؤسسة مرهون بنجاح إدارتها لأن مدير المؤسسة هو رأسها وما دام الرأس ناجح فأكيد جميع الأعضاء ستعمل بنجاح . وهذا يتطلب إمكانية علمية و تخصصية للإدارة وان يكون لديها السرعة في اتخاذ القرار و المتابعة اليومية و التقرب من جميع العاملين وإيجاد الحلول للمشاكل التي يعانونها وتذليلها حتى إذا كانت مشاكل خاصة إذا اقتضى الأمر .

 

 

 

 

 

*- ماذا تقول أمام بعض الكلمات ؟

 **-

التراث: هو التاريخ ( تاريخ الوطن – تاريخ الاّباء و الأجداد )

النمـــــــــــــــام :     شخصية ضعيفة

الجشــــــــــــع   :    مرض اجتماعي

المرابــــــــــي   :    محدود الآفاق و كسول

المحب لبلده و وطنه والمصلحة العامة :  هو سبب استمرار حضارتنا و تطورنا و مستقبلنا .

 

*- سؤاّل لم نسألك عنه و تريده ؟

**- ما شاء الله الأسئلة شاملة ومركزة ولم تتركوا أي سؤاّل آخر لذلك لا يوجد عندي سؤاّل .

 

 

*-  كلمة أخيرة تشغلك ؟

**- بأمانة وصدق فانه لا يشغلني هذه الأيام سوى موضوع وطننا الذي ينزف وأتطلع بشكل دائم لإنهاء هذه الأزمة المقيتة والعودة إلى ما كنا عليه في السابق وبقناعتي هذا هو ما يشغل جميع المواطنين السوريين المحبين لوطنهم .

أشكركم لإتاحة الفرصة لي بأن أتحدث عبر مجلتكم الثقافية وأتمنى لكم من كل قلبي التوفيق  لفريق العمل في الموقع وقد فوجئت بهذه القفزة النوعية في نشاطاتكم واهتمامكم

وارى في هذا عودة شبابنا للقراءة والاهتمام بالشؤون الثقافية والعلمية . وفقكم الله وشكرا” لكم .

وختاما” : لك باقة ورد يفوح منها عبق الاحترام والتقدير لمدير ناجح وفعال ونشيط ومتعاون مع الجميع يتمثل بالأستاذ مطانيوس عبدو عبدالله .

 

DSCF5322نسخ [640x480]

لنا كلمة :

كما عودكم موقع مجلة كفربو الثقافية أن يقبض على أفكار الذي نحاوره عبر اختيار الأسئلة التي لا مفر منها في شد المحاور لتقديم تطلعاته  وأفكاره…

ومن هنا نقدم باقة ورد تحمل الاحترام والتقدير لمدير ناجح ومتعاون الأستاذ مطانيوس عبدو عبدالله …

دمتم بخير 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *