ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

شكراً

DSCF5989نسخ [640x480]

 

(قال هذه الكلمة أثناء  تكريمه 28-3-2015)

 

أحياناً تخون الكلمات صاحبها, ولا يملك أكثر  من كلمة واحدة (شكراً)..

شكراً جزيلاً لتكريمكم لي حيث أجني المشاعر الطيبة التي سوف أبقى محافظاً عليها طيلة عمري ,مقرونة بمشاعر الود والاحترام والتقدير …

يغمرني فرح عظيم بهذه المناسبة وأنا محاط بأهلي وأحبائي منطلقاً في حياتي المهنية من قول الشاعر المربي:

من يصنع الخير لا يعدم جوازيه

                     لا يذهب العرف بين الله والناس

–  ومن الجدير بالذكر زوجتي التي عايشت ظروف حياتي  باهتمام كبير بكل ما في قلبها الواسع من محبة وحنو ووفاء وقوة على التضحية  من أجل غد متجدد لا يتوقف,هي رقيقة كالصلاة ,شفافة كالقداسة,تؤمن أن شباب العقل هو الشباب الحقيقي الدائم ,وأن النبت الصالح لا ينمو إلا بالعناية وأما الشوك ينمو بالإهمال,وأن الحياة عندها  لا تحتاج إلى فلسفة بل تحتاج إلى تعريف,كل هذا انعكس على تربية أولادنا تربية خالصة على الإيمان والمحبة  فكان أولادنا مرآة لنا .

–  مع خالص شكري لموقع مجلة كفربو الثقافية  وجميع العاملين فيه, وعلى الجهود التي بذلت على الإشراف الكامل على عملية التكريم,مع أطيب وأعمق التمنيات بالتوفيق والتفوق والازدهار لمركز كفربو الثقافي  والمشرفين عليه جميعاً وأخص رئيس المركز سلوم درغام سلوم وأصدقاء المركز والعاملين فيه.

–  شكراً ثانياً ودائماً لكم من قلب ينبض محبة لكل واحد منكم خاصة ومحبة الإنسانية جمعاء عامة .

–  لقد أنستني لحظات التكريم كل ما بذلت من جهد وعناء خلال مسيرتي التعليمية والتربوية .

–  أحبائي سوف لا أتذكركم مستقبلاً لأني لن أنساكم أبداً مع محبتي واحترامي وتقديري .. والسلام لكم

                                  ــــــــــــــــــــ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *