ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

على عتبة القهوة

13667559323910

ﻟﻢ ﺗﻜﻤﻞ ﻗﻬﻮﺗَﻚ … !
ﺩﺍﻋﺒَﺖْ ﺃﻃﺮﺍﻑُ ﺃﺻﺎﺑﻌﻚ ﺃﺫﻥَ ﺍﻟﻔﻨﺠﺎﻥ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ،
ﺩﺍﻋﺒَﺘﻬﺎ ﺑﻜﺴﻞ ..

ﺃﺩﺧﺖَ ﺍﻟﻔﻨﺠﺎﻥ ﺑﺤﺮﻛﺎﺕ ﺩﺍﺋﺮﻳﺔ، ﻣﻨﺰﻻ ﺳﺨﻄﻚ ﻋﻠﻰ ﺑﻘﺎﻳﺎ ﺍﻟﻘﻬﻮﺓ .
ﻭﺻﻤﺘﻚ ﻟﻪ ﺿﺠﻴﺞ، ﻣﺮﻳﺢ ﻭ ﻣﺮﻋﺐ، ﻛﺤﻘﻮﻝ ﺍﻟﻘﻤﺢ ﺻﻴﻔﺎ .
ﻟﻢ ﺗﻜﻤﻞ ﻗﻬﻮﺗﻚ …
ﻧﻬﻀﺖَ ﻭﻧﻔﻀﺖَ ﻋﻦ ﻣﻌﻄﻔﻚ ﺟﺜﺔ ﺣﺒﻨﺎ ﺍﻟﻬﺮﻡ . ﻛﺎﻧﺖ ﺍﺑﺘﺴﺎﻣﺘﻚ
ﺗﻌﺎﺗﺒﻨﻲ ، ﻟﻌﻠﻲ ﻟﻢ ﺃﺗﻘﻦ ﺗﺤﻀﻴﺮ ﺍﻟﻘﻬﻮﺓ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺮﺓ ، ﺃﻭ ﺃﻥ ﺇﺣﺪﺍﻫﻦ
ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ ﻟﻚ ﺳﺮًﺍ ﻓﺄﻏﺮﻣﺖ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻨﺠﺎﻥ ﺍﻷﻭﻝ . . .
ﺗﺒﺨﺮﺕَ . . ﻭﻓﻲ ﺫﺍﻛﺮﺗﻲ ﻟﻢ ﻳﺒﻖَ ﻟﻲ ﻣﻨﻚ ﺳﻮﻯ ﺻﻮﺕ ﺍﺣﺘﺴﺎﺋﻚ ﺍﻟﻤﺆﻟﻢ
.
ﺧﺮﺟﺖَ، ﻓﻌﺎﻧﻘﺖُ ﻓﻨﺠﺎﻧﻚ، ﺍﺳﺘﻨﺸﻘﺘﻪ ﻭﻗﺒَّﻠﺘﻪ . ﻓﻲ ﺃﻋﻤﺎﻗﻲ، ﻭﺇﻟﻰ
ﺍﻷﺑﺪ :
ﻋﻄﺮﻙ ﻗﻬﻮﺗﻲ، ﻭﻗﻬﻮﺗﻚ ﻋﻄﺮﻱ .
ﺃﻋﻠﻢ ﺃﻧﻚ ﺳﺘﻜﻤﻠﻬﺎ ﻳﻮﻣﺎ ﻣﺎ . . . ﺍﻧﻪ ﺍﺣﺴﺎﺳﻲ ﺍﻷﺳﻤﺮ .
ﺳﺘﻌﻮﺩ ﻭﻟﻮ ﺑﻌﺪ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﺳﻨﺔ ﻟﺘﺴﺄﻝ ﻋﻨﻬﺎ، ﻟﺘﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻓﻨﺠﺎﻧﻚ
ﺍﻷﺑﻴﺾ
” ﻋﺪﺕ ﻛﻲ ﺃﺳﺘﻠﺬ ﺑﻘﻬﻮﺗِﻚ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ .”
ﺳﺘﺤﺎﻭﻝ ﺍﺭﺗﺸﺎﻓﻲ ﻭﻛﺄﻧﻚ ﻟﻢ ﺗﻨﺴﻨﻲ ﻳﻮﻣﺎ ﻓﻲ ﺯﺍﻭﻳﺔ ﺍﻟﻄﺎﻭﻟﺔ ﺃﺣﺎﺩﺙ
ﻛﺮﺳﻴﺎ ﻓﺎﺭﻏﺎ ﻣﻨﻚ . ﺃﺣﺘﺮﻡ ﻣﺠﻬﻮﻻ ﻳﻨﺘﻈﺮﻧﻲ ﺑﻌﺪﻙ .
ﻓﺄﻧﺎ ﻟﻢ ﺃﻗﺮﺃ ﻓﻨﺠﺎﻧﻚ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻫﺮﺑﺖ .
ﻋﻴﻨﺎﻙَ ﻓﻨﺎﺟﻴﻦُ ﻗﻬﻮﺓٍ ﻻ ﺗُﻘﺮﺃ ﺑﻞ ﺗُﺤﺘﺴﻰ . .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>