ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

يا حبيبي لا تسافر

يا حبيبي    لا تسافر                 و تترك عيوني   حزينه

آني بعدك أقضي حاير                و روحي بسجونك رهنيه

لو قالوا عنك   نسينا                    مايغيرنا   المشيب


قالوا انسي يا حزينة                      حبك الغالي بعيد

قلت لا باشر يجينا                    و البس الثوب الجديد

الدم ما ينسى الوريد                 الشمس لو  حنت تغيب


يا حبيبي رح   أقضي                   العمر  أستنى هواك

ما أبيعك..ما أبيعك                  قلبي وحدوا   اللي شراك

لو غبت روحي تراك                الضحكة   من بعدك نحيب


لو نفذ في يوم صبري                  لو متت و أنت ما تدري

خبّر الخلان عني                         و حط وردة فوق قبري

قلهم و الحب عذري                       انتظرتك جوا    قبري

كل دمعاتي البكيتا                            ذابت بلحظات عمري

و لو غبت عني بحياتي                      عن ثرا  يا    لا تغيب

التعليقات: 3

  • شحود اليازجي قال:

    السيد رئيس التحرير تحية أعرف تماماً بأنني مزعج بسبب تعليقاتي وأعتقد أن البعض يسر والبعض الآخر لايروق له ذلك والموضوع نسبي ومتعلق بالفهم وكبرياء النفس وأعرف تماماً بأنك من الصنف الأول في تقبل النقد ومن الصنف الأخير أي من كبار النفوس 0 وعلى مقولة رحم الله امرءاً أهداني عيوبي 0 إن التنضيد مطلوب وهذا ليس عيب بالشاعر وإنما بالتنسيق الأمر الذي يؤدي إلى عدم القراءة وهذا بدوره يؤدي إلى عدم التعليق والتفاعل وبالتالي يصل الأمر إلى نتيجة سلبية هي ابتعاد الناس عن الكتابة في مجلتكم أولاً وثانياً عدم الإهتمام بقراءتها 000 على كل حال لنتمكن من قراءة القصيدة قراءة شعرية زجلية ننتظر التنسيق 000 شكراً 0

  • مريم حنا قال:

    شكرا للشاعرة فاطمة على موضوع القصيدة المعبر

  • شحود اليازجي قال:

    جميل

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>