ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

سمو الروح كنز أكيد

          يا مرحبا بوجودكم بين الأبيات       وبدياركم يحلى الطرب والقصيده

         لحظة سعيدة بين ليلة وساعات         عشت الفرح ما بين باقه جديده

         كم يستريح الفكر بين الجميلات        ويمكن جمال القلب أكثر حميده

         درات فكاري بين كل المدارات         وحاولت أصوِّر من مجال بعيده

         شفت الغنى بالنفس فاق النفيسات       والا سمو الروح كنز أكيده

          للفتى في هيجة النفس سكنات           نوبة تكن ونوب ترحل شريده

          ترى الغنى بالروح فاق الملذات       دنيا غرورة مع ظروف عنيده

          حيَّت أنا الجمهور ويّا الزميلات         تحية من قلب صافي ويزيده

ونرسل شكر محفوف وأيضا التحيات      واجب علينا لحداكم نعيده

   للتوَّجو هالقلب بأحلى السلامات          وللمطَّروا الأشعار ببسمة سعيده

  ظنِّي الثقافة من خيار البضاعات                تجارة الأفكار ثروة مفيده

  وهذا الورد بكتاب ربَّك بآيات            اطلبوا العلم ولو دياره بعيده

 العلم مثل النور يزيل المظلمات           يحمل رسائل للأجيال ويشيده

ويبني كما البناء صعب البنايات            ويعلى أساسه كالقلاع العنيده

تضحك الأرض السعيده بزهرات         وتنشر من الأعطار عطراً جديده

وزين الثمرتلقاه بأحلى الشجيرات         وطيب الطعم كلما قطفته تعيده

النحل في جمع العسل يفني الذات         ونور الشمع ينهي الظلام ويبيده

للشعر لذة تفوق كل الملذات               وتعيش لحظه من السعاده الفريده

ومع الأدب ترقى السعاده سعادات        ومن الشعر تصبح أحوالك سعيده

إن قالوا غذاء الروح أو نسغ الحياة      قلت الأدب للروح مثل العصيده

لولا الشعر ما ظن تحلى الأمسيات       ولولا الشعر ما في غناء ونشيده

ولولا العلم الله ادرى بالشتات             ولا اعرفت للتلفاز وايا الجريده

أوصيك أنا يا صاح بأغلى الوصيات     ترى الثقافة كاللآلي الفريده

تضفي على الأفكار علوم جديدات        وترمي حبالك في بحور بعيده

الخلق من عند الكريم العطيات            ربَّك أمر فعل الأعمال الحميده

بالصدق والايمان تحلو الهوايات          وبطاعة الرحمن واجب نريده

تزهو الليالي حين صنع الأمنيات         وتحلى الأماني حين عقلك سديده

الفتى مثل الغرس مثل الشجيرات         وطيب الثرى ينبت غراس مفيده

وأطيب عطر تلقاه بأجمل الوردات       ولا بد كل زهرة تعطي نديده

واطلب من الله ما تشوفوا الكريهات      وتبقى الليالي دوم فرحة وسعيده

——————————————–

              تنويه بقلم رئيس التحرير

(في 14/10/2007 زار بلدة كفربو الصديق  الشاعر النبطي الكبير ديب النوح صاحب تجربة شعرية لمدة أكثر من ثلث قرن حيث جمع بين فن الشعر النبطي والشعر الفصيح ,والشاعر هو من مواليد عام 1954م محافظة درعا ناحية المسمية.

–     لقد كتب وأصدر خمسة دواوين من الشعر ثلاثة منها من الشعر النبطي الأول: بعنوان(نفحات من البادية-1998م) , وقدَّم الديوان  الدكتور والباحث في الآداب الدكتور عبدالله أبو هيف , والثاني بعنوان: (نغم القوافي-2003)وقدَّم له الشاعر والأديب الأستاذ عبد السلام المحاميد وهو عضو في اتحاد الكتاب العرب وعضو اتحاد الصحفيين العرب ,والثالث بعنوان:( صوت الأصايل -2007) أما في الشعر الفصيح فأصدر مجموعتين من الشعر , الديوان الأول بعنوان: أسرار العيون قيد الطباعة والديوان الثاني بعنوان: (نبضة قلب) وهو قيد الطباعة أيضاً.

–      بالإضافة إلى مشاركته في عدد من المهرجانات الشعرية منها: مهرجان الشعر في حمص عام 1997م , ومهرجان البادية في تدمر سنة 1998, وأيضاً مهرجان البادية 2001م ,ومهرجان أبي تمام الشعري في عام 2003م ,ومهرجان الفنون في درعا عام 2004م بالإضافة إلى عدد كبير من الأمسيات الشعرية في المراكز الثقافية على مساحة القطر العربي السوري.كما شارك في إعداد عدد من الأعمال التلفزيونية منها مسلسل(اللحظة الأخيرة) سنة 1996, وأعمال درامية من المسلسلات البدوية

–     وعنده مجموعة كبيرة من القصائد الوطنية والقومية التي تغطي أعياد وأفراح الوطن ,ونختار اليوم في مجلة كفربو الثقافية  قصيدة  أدبية تدور حول الثقافة والعلم والأخلاق والتربية شارك فيها الشاعر في مهرجان حمص سنة 1997م )

التعليقات: 1

  • يقول مريم حنا:

    الشاعر ديب النوح هو احد الشعراء القديرين في سورية بالشعر النبطي وانا احترم كتاباته واتمنى ان يتحفنا دائما بكل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *