ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

الباحث بين حانا ومانا

75820201413110 [640x480]

عزيزي الباحث : أقدم اعتذاري لكل باحث حقيقي وأرجوا أن يتفهم ما أعنيه في توضيحي هذا .
وبداية كل الشكر والتقدير لكل جهدٍ مبذول يراد فيه النفع والفائدة للناس لأن المعرفة كلنا بحاجة إليها كباراً وصغاراً ومها وصل المتعلم تبقى المعرفة حاجة ماسة له .

وهنا أشير أنني لست معلقاً على أحدٍ من الذين يطلقون على أنفسهم بأنهم باحثون في مجال كذا وكذا ولكني أريد أن أصل إلى نقطة نقاش معهم وأبدأ بالسؤال التالي :
– على من يطلق اسم باحث هذه الكلمة المكونة من أربعة حروف عربية لا أعجمية ؟
– إنها وحسب اعتقادي شاملة وعامة ومجالاتها واسعة يمكن أن نعد منها ولكننا لا نستطيع أن نحصيها كاملةً.
– من خلال المتابعة الجادة والاطلاع والثقافة العامة وجدت أن كلمة باحث لها مجالات عدة وقبل أن نبدأ بتعدادها تعالوا معي لنعرف معناها :
باحِث: اسم الجمع : باحثون و بُحَّاث اسم فاعل من بحَثَ / بحَثَ عن / بحَثَ في كان كالباحث عن ظِلِّه : مثَل يُضرب لمن يُهدر وقته سُدًى في البحث عن أمرٍ مستحيل ، أو في غير موضعه مُحَقِّق منقِّب في قضايا الفكر والمعرفة يقضي الباحِث وقته بين الكتب والتجارب .
• باحِث: اسم باحِث : فاعل من بَحَثَ .
• بَحَثَ: فعل بحَثَ / بحَثَ عن / بحَثَ في يَبحَث ، بحْثًا ، فهو باحِث ، والمفعول مَبْحوث
بَحَثَ الأرْضَ : حَفَرَها وَطَلَبَ شَيْئاً فِيهَا بَحثَ فِي الأرْضِ المائدة آية 31 فَبَعثَ اللَّهُ غُراباً يَبْحَثُ في الأرْضِ ( قرآن ( بَحثَ عَنْ مَكانِ اخْتِفاءِ صَدِيقِهِ : فَتَّشَ عَنْهُ بَحثَ عَنْ أدَواتِهِ المدْرَسِيَّةِ فَلَمْ يَجِدْها
اِبْحَثْ عَنْ كَلِمَةِ قانون فِي الْمَعْجَمِ : فَتِّشَ عَنْها ، اِسْتَوْضِحْ مَعْناها بَحَثَ مَوْضُوعَهُ بَحْثاً دقِيقاً : رَسَمَهُ وَعَرَفَ رَقائِقَهُ وَحقَائِقَهُ هُمْ فِي حَرَكةٍ وَجِهادٍ دائِمَيْنِ ، يَبْحَثُونَ وَيُنَقِّبُونَ ( ميخائيل نعيمة ( يَبْحَثُ في عِلْمٍ جَديدٍ بَحَثَ الشيءَ وعنه : طلبه في التراب ونحوه ، وفتش عنه بَحَثَ الأمرَ وفيه : اجتهد فيه ، وتعرفَ حقيقته بَحَثَ عنه : سأل واستقصى ، فهو باحث ، وبَحَّاث ، وبَحَّاثة .
• ( مرادفات كلمة باحِث ( اسم :بَحَّاث , فَاحِص , فَتَّاش , مُحَقِّق , مُفَتِّش , نَقَّار
• مرادفات كلمة باحَث ( فعل: جادَلَ , حاجَّ , حَاجَّ , حَاوَرَ , ساجَلَ , عَارَضَ , لاجَّ , مارَى , ناقَشَ , نَاظَرَ .
• مرادفات كلمة تِلْمِيذ باحِث ( دَارِس , طَالِب , مُتَعَلِّم .
• أضداد كلمة باحِث ( اسم جاهِلٌ , غبيٌّ , غَبِيٌّ , غِرٌّ , فَدْمٌ
• أضداد كلمة باحَث ( فعل أَيَّدَ ، اتَّفَقَ ، سايَرَ ، شابَهَ ، طابَقَ ، طاوَعَ ، وافَقَ ، وَافَقَ
• أضداد كلمة تِلْمِيذ باحِث ( اسم جاهِلٌ , غَبِيٌّ , غِرٌّ , فَدْم..
إذا البحث ليس موضوعاً بل مواضيع كل شيء في هذا الكون يمكن أن نبحث به ولكن الباحث يختص في مجال معين مثل : باحث أكاديمي – في علوم الطقس – نفسي – بادية – عسكري – الكنوز – النصف الآخر – اجتماعي – سياسي – فكري – في الفلك – الإنسان – الحيوان – النبات – في المأكل – في المشرب – في الطيور – في الآثار – المخطوطات – ……………….في كل شيء يخطر ببالك ممكن أن يكون فيه البحث .
وللعلم فقط هناك من الباحثين من انتقلوا إلى عالم البرزخ ولم يكملوا أبحاثهم والمستهجن في الأمر أن هناك من وصل بهم الحال أن صدقوا أنفسهم لمجرد أن أطلق عليهم مقدم حفل أو ندوة وهم لا زالوا في السنتمتر الأول من طريق البحث والأغرب في ذلك منهم من يكتب بمواضيع كثيراً ما يعرفها الناس فيسخروا منهم ومع ذلك غرورهم أوصلهم إلى الحديث في مواضيع لا يعرفون منها إلا فقط أنهم قاموا باستعراض غوغل وطلبوا موضوعاً وأخذوه ( سرقة ) ورتبوه وقدموه على أنه لهم وهذا الأمر معيب إلى درجة السفاهة أن ينسب هذا الأمر له وهو لغيره والناس في هذه الأيام ( مين يدور ويتحقق ) المهم أنها تسمع وتهز الرأس يميناً ويساراً والله وحده يعرف أين عقولهم شاردة إلا من رحم ربي .
فعالمنا اليوم أصبح كما هو معروف للجميع قرية صغيرة ويستطيع أياً منا أن يتناول أي موضوع من خلال (النت) ويجمع ما يريد ويقدمه باسمه على مبدأ ( ضائعة الطاسة ياشباب ومين بيعرف ) ولكن هؤلاء عند أولي الأمر من الأدباء والمفكرين مكشوفون ولا يستطيعون أن ( يفتلوا معهم خيطان ) .
فكلمة باحث عزيزي القارئ فعلاً تطلق على من أمضى عمره كله في مجال البحث وفي مجال معين وهنا اسمحوا لي أن أضرب مثالاً على ذلك :
– الباحث السوري المعروف سهيل زكار أطال الله بعمره فعلاً نقول عنه باحث في مجال الآثار بل مؤرخ تاريخي كبير وقد قدم أبحاث عدة ومنوعة في هذا المجال وأعتقد بأنه لم يصل إلى مبتغاه حتى الآن وفي جعبته الكثير اللهم أمدد له بطول العمر لكي نقرأ المزيد والمزيد من أبحاثه .
الدكتور جورج نحاس فنان وباحث في الفنون والآثار والتاريخ والتراث. درس الفن بشكل حر ثم تابع دراسته في روما. دبلوم في الفلسفة. متخصص في ترميم الآثار. درس الفن لمدة 14 عاماً في مركز الفنون التشكيلية بحماة. أقام العديد من المعارض الفردية واشترك في أخرى جماعية داخل سورية وخارجها منذ عام 1959 وحتى عام 1980. متفرغ للبحث والتأليف. من مؤلفاته ” العيد سفين عائم”
“أساطير الخصب الإنباتي” “مكتشفات أثرية جديدة في سورية الوسطى” وتحت الطبع عدة كتب وكلها تبحث في التراث .
فهل نستطيع أن نقول أو ننكر ما قدمه ذاك وذاك إنهم يستحقون أن يطلق عليهم عمالقة البحث ومع ذلك سمعنا عنهم الكثير فوجدناهم متواضعين إلى درجة الكمال . نقول لهم قلوبنا معكم ومع كل حرف وريشه تخطونها في مَعلمكم وشكراً لكم من الأعماق على ما بذلتم وأعطيتم وإلى الأمام .
وهنا وهناك قد يفهم البعض أننا نحسدهم أو من باب الغيرة منهم لا ورب الكعبة وليعلموا أننا والله نبكي عليهم لأننا نعلم كم الغرور ملئ عقولهم حتى الثمالة وهك يحتاجون إلى الكثير من التفهم والتعقل وننصحهم في الاجتهاد والعمل الدؤوب والسهر الطويل لكي يقفوا على قارعة طريق هذا الباب الواسع ونحن سعداء بل نشكرهم إن قدموا لنا ما هو مفيد وحلمنا أن نقرأ لهم مخطوطاً أو كتاباً عليه الهيبة من خلال مواقعهم على التواصل الاجتماعي ونطلب منهم عندما يحاضرون أن يقرؤوا لنا مصادرهم ومراجعهم لكي نستفيد منها كذلك . فهل من مجيب للسؤال الكلاسيكي العادي ؟ هل كلمة باحث دراسة أم مرتبة معينة . فإن كانت دراسة أين تدرس كلياتها ؟ وكم من السنين حتى يتخرج منها ؟ وأخيراً رحم الله امرأً عرف حده فوقف عنده إذا ما لزمنا حدودنا وإمكاناتنا الثقافية ولكل مجتهد نصيب . وشكراً لسعة صدركم في متابعة هذه المقالة التي أردت أن ألفت نظر كتابنا الأكارم للوقوف ملياً أمام هذه الكلمة قبل أن يسمحوا لأحد أن يطلقها عليهم : ومن طلب العلا سهر الليالي – ومن سار على الدرب وصل – اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد – واطلب العلم ولو في الصين هكذا علمونا أن نجتهد اللهم ارزقنا القناعة .
أتقبل كل نقدِ بناء يفيد في هذا الموضوع .

التعليقات: 1

  • يقول tone:

    لفت انتباهي هذا الموضوع وأحببت أن أعلق عليه لأنه يطلق صرخة في ميدان تسمية الباحث وأقول : أنا أمعك في تلك التساؤلات والشروحات وأضيف أن الذين عملوا في البحث من الأدباء العرب لم يطلقوا على أنفسهم هذه الصفة أمثال ( الجاحظ – أبوعلي القالي – أبوفرج الصفهاني – المبرد – ابن عبد ربه ..وغيرهم ) فقد كانت المؤلفات التي تركوها بعدهم هي التي بصمت لهم أنهم باحثون , أما الذين يمررون بعض الحشو في صحفنا تذهب مع مهب الريح الى مزابل التاريخ

    محبتي وشكرا للمقالة االرائعة …طوني ناصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *