ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

تاريخ و معاناة

10799464_627007224075966_471252512_n [640x480]

 طَردوه من كلِ المرافئ , رفضوا إعطائه تأشيرة السفر . فامتطى جواده الأسمر وأعلن عن بدء مسيرته الأليمة رفضَ كُلَ الذكريات , وأغلق صندوق أمنياته وانتهى من قراءة ذلك الكتاب الوحيد سَطرَ بين صفحات حياته قصة معاناته وانتقلَ إلى عالم جديد ………….

في نهاره القرمزي خاط لنفسه عباءةً من ألوان الشمس و أودعها لدى صديقته الوحيدة , وطرزها بحبال فضةٍ كان قد اختلسها من ضوء القمر . فعادت به الذكرى إلى عالم يفوق تصورات عقله الصغير المجرد ……….. عاد في خاطرته برهة من الزمن . إلى الأمس الذي رحل وطفق يعاتب الإنسان في داخله ولكن ………… أيقظه ذلك الصوت الطفولي مناديا : يا أخي لا تقل إن الإنسانية لعنة وعقاب …… و اختفى بين ضجيج هذا الزمن . انتظَرَ على شرفته الملونة فأخذ ريشته وابتدأ برسم خريطة حياته فبدت لوحته كمثل الأيام في حلاوتها و بشاعتها . فجّملّها بدمعةٍ سرقها من فتاة صغيرة فأضاءت أجزائها وقالت له الدمعة : كل ما في خاطرك وهم يتبدد في الخيال . عاد إلى ذاته و بكى فأيقظه شعوره وعاد به إلى عالم الواقع ………. يتبع

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>