ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

شخصية من بلدي / المصور الفوتوغرافي نايف مطانيوس ابن نايف مرضعة

{ شخصية من بلدي } المصور الفوتوغرافي
نايف مطانيوس ابن نايف مرضعة
1926 – 30تموز 2012

11846169_1674840459411800_965379333_n

لم يكمل تعليمه الابتدائي حيث وصل للصف الثالث وخرج من المدرسة ليساعد اخوته كونه الأكبر .

عمل في مهنة نحت الحجارة عند المعلم أبو داوود سكر وهو الذي علمه حيث أمضى عدة سنوات في هذه المهنة شارك في تعهد البناء لجامع السلطان في الثمانينيات ومقهى الروضة القديم ولم تكن رغبته في هذه الحرفة تجذبه وأول زيارة بعد زمن لأجل التصوير وجد حب جارف نحوه هذه المهنة الفنية والتي تتناسب مع وضعه الجمساني .
*-المصور نايف ابن مطانيوس مرضعه والدته حلوى تولد حماة حي الجراجمة عام 1926م الحالة العائلية متزوج ولديه من الأبناء سبعة . متعلم ابتدائي .
*- اعجب بالتصوير أثناء تصوير ابنه وكان ينظر كيف يقوم المصور بحركات الكمرة الكبيرة والاضاءة العادية في ذلك الوقت . اعجبته وكان ثمن الصور بذلك الزمن ثلاث ليرات سورية .
حيث كان انتباهة شديداً على حركات المصور كيف يصور ؟ وقيامه بالتحميض للمسودات كل ذلك بموافقة المصور .
*- اشترى كمرة كبيرة مربعة الشكل قياس الفلم 120 وصور أول صورة لأخته – حيث حصل على نتيجة جيدة والجدير ذكره البداية لهذا العمل كانت في مغارة ضمن بيت أهله .
أواخر أربعينيات القرن الماضي . وصنع لأجل عملية الروتيش صندوق بداخله / لمبة / (مصباح كهربائي) لتكمل عمله على المسودات بالأسود والأبيض وكان دائماً يصور أهل بيته لأجل اجراء التجارب في التصوير حتى نضج عمله بشكل يمكنه من افتتاح استديو تصوير .
*- أول استديو تصوير افتتحه كان في شارع ابن الرشد في منزله بعد فترة قصيرة ذهب إلى مدينة حمص وافتتح استديو تصوير في حي الحميدية في حمص مع شريك . حيث أمضى ست شهور لم يوفق ثم عاد إلى مدينة حماة وافتت في منزله بشارع ابن الرشد مرة ثانية لمدة إلى أن استأجر مكان كبير تابع لمديرية الأوقاف في أول شارع الدباغة . مقابل جامع السلطان من الجهة الجنوبية وكان وضعه المادي ضعيف فقدم له المساعدة السيد ألبير الظريف والدكتور أدوار الظريف والسيد ظريف الظريف بشرط أن لا يأتي على ذكرهم أبداً في ذلك الوقت . ويضيف قائلاً قمت بنفسي ببعض التعديلات والدهان لعدم وجود مادة (نقود) بين يديه .
*- والجدير ذكره كانت شراكه بينه وبين أخيه فريد في نحت الحجارة وبعض المشاريع وافترقا برضى الطرفين بعد ذلك عاد وافتتح استديو باسم نايف في شارع ابن الرشد .
*- السيد نايف مرضعة من المصورين المشهود لهم بقمة الذوق والفن في مهنة التصوير الفوتوغرافي في مدينة حماة منذ الخمسينات من القرن الماضي .
*- فهو أول من طبع صورة فوتوغرافية على حجر الرخام والصحن القيشاني وذلك بلون الأبيض الرمادي والأخضر البني . كذلك يذكر له قيامه بطبع صورة كبيرة بعض الشيء على الرخام لوضعها على شاهدة قبر لأحد أفراد عائلة بيت رستم . وطبع الصورة باللون البني كل ذلك من ضمن فنون التصوير الضوئي وهذه الأعمال لم يقوم بها أي مصور نظراً للتكلفة المادية ورائحة بعض المواد الكيماوية ذلك تقريباً من ستينات القرن الماضي . وما وجود بعض الصور في البيوت لغاية الآن المكبرة وملونة تلوين يدوي لهي إلا دليل على حسه وذوقه الفني في هذه المهنة الفنية .
أكرم ميخائيل إسحاق

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>