ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

بين كفربو وأمريكا

 أنا من مواليد الحسكة 1959  ,وزوجتي السيدة إخلاص الراعي من مواليد 1965والأولاد: جون  مواليد 1990وجوليانا مواليد 1992وداليتا مواليد 1997  ,لقد هاجرت إلى الولايات المتحدة الأمير كية  عام 2004 و ذلك من أجل تحسين أوضاعي المعيشية , حيث احتجت بعض الوقت للتأقلم مع المجتمع الأمير كي , المختلف بطبيعته و عاداته , و بالطبع ساعدني في ذلك إخوتي الموجودون في أميركا منذ فترة طويلة.

-الحياة في أميركا هي حياة عمل فقط  , فالحياة الاجتماعية ضعيفة جدا” ، و أنا بطبيعتي أحب الحياة الاجتماعية كثيرا” . و تعبيرا” عن ذلك يجتمع معظم  المغتربين في الكنيسة السريانية كل يوم أحد , حيث نحضر القداس الإلهي و نقوم ببعض النشاطات الاجتماعية .عملي الحالي في شركة للألبسة الجاهزة في ولاية بوسطن.

إن الشعب الأمريكي لا يهتم باللباس كثيرا” بعكس الشعب هنا في كفربهم (و خاصة” النساء) , الذين يهتمون بالموضى الزائدة كثيرا” , فالاحتشام للمرأة و الرجل على حد سواء هو الذي يعطي قيمة إنسانية.

فالإنسان يًقّيم من خلال أخلاقه لا من خلال مظهره.

-الشيء الملاحظ لي في كفربهم هو ازدياد عدد السيارات السياحية بشكل كبير, و قد سمعت أن عدداً كبيراً منهم اشترى سيارة سياحية و ذلك من خلال بيع أرضه, و أنا أقول الأرض (إن أحببتها ) تستطيع مع الزمن( و ذلك بإدارة فنية و تقنية) أن تعطي كل شيء في هذه الحياة, و هناك مثل شعبي يقول: الأرض إن لم تُغنيك بتسترك.

– أكثر شيء جذبني في أميركا هو النظام, فكل شيء عندهم منظم, و هذا الشيء أتمنى من أهل بلدي الثاني كفربهم (التي عشت فيها أكثر من 22 عاما)أن يعيشوه لكي يسير كل شيء بنظام.

-لا أنصح الناس بالهجرة إلى أي مكان في هذا العالم إذا كان وضعهم المادي جيداً

-الحسكة هي مسقط رأسي ولها في قلبي ذكريات الطفولة التي لا تنسى.

– العرب في أميركا محافظون على عاداتهم العربية من مأكل ومشرب وهناك أميركيون يحبون العادات العربية, العرب المهاجرون يعلمون أولادهم العربية من خلال الأحاديث حيث لا يوجد معاهد من أجل التعليم , وموقع كفربو موقع جيد ونتمنى له التوفيق والنجاح,؟ حيث كانت سعادتي لا توصف عندما حضرت للمرة الأولى منذ ذهابي إلى أمريكا عيد الميلاد في كفربهم

–        المغتربون يتبرعون للفقراء بشكل دائماً, ومن هواياتي الرسم(المناظر الطبيعية و الشخصيات)

–        كلمة أخيرة:  أتمنى أن تسود المحبة بين الشعب, ويبتعد عن مغريات الحياة الفانية

التعليقات: 1

  • يقول ليون الجمال:

    نرجو من جميع المغتربين مثلك ان يتمسكو بعاداتنا الجميلة الطيبة والاجتماعية وان يعلموها للغرب ويجلبوا معهم العادات الجيدة التي تساهم بتطوير مجتمعنا وتقدمه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *