ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

كيف كانت البداية الموسيقية الموفقة في دمشق؟

–   الوصول إلى العاصمة يحمل رؤية متطورة ومعقدة أكثر لها أفق أوسع وهي نقلة نوعية فيما يخص الناحية الفنية لتكون على منبر أكثر جماهيرية ولكن حتى في بدايتي في دمشق مازلت هاوياً , وإن كان العزف في أماكن مختلفة مسرح الجامعة وبعض النوادي ,و عندما أتى شخص من نادي السريان وطلب مني الانضمام لفرقتهم ومن البداية بعد أن أعجبوا بي أصبحت مدير الفرقة , ومن خلال هذا النادي, وهذه الفرقة تعرفت على المطربين والعازفين ومواقع الفن في البيئة الدمشقية , وحفلات هذا النادي تستقطب أعداداً كبيرة من الحضور من مختلف المستويات الاجتماعية.

و كنت على صلة مع الفنان المطرب فؤاد يازجي
-والفنان فؤاد كان في تلك المرحلة هاوياً , وكانت خطة النادي تعتمد على إحضار كل واحد من الفرقة الأصدقاء الكبار من الفنانين من هنا جاء عن طريق الفرقة على سبيل المثال الفنان الياس كرم الذي حضر أكثر من ثلاث مرات وكان فؤاد يازجي متعاوناً بشكل جيد معنا, وإضافة للفنان رامي غربي ,وكان التعاون موجوداً, وترك أثراً وانطباعاً جيداً, وهكذا كانت هذه البداية .عبر المشاركات في الأعراس والحفلات.
و عبر السجل التاريخي قبل نادي السريان وبعده ,هناك الأسماء التي تركت في ذاكرتي أثراً جمالياً على سبيل المثال لا الحصر

-هناك الفنان  الياس كرم وقد أبهرنا بصوته, وجان خليل تم التعرف عليهما من خلال النادي ,حيث بقيت في النادي أكثر من أربع سنوات .

التعليقات: 1

  • يقول طوني ناصر:

    بداية موفقة ومسيرة ناجحة نفخر بها جميعا” , ونعتز بكل خطوة أسست في نجاح المسيرة , ونتمنى لك المزيد من التقدم والنجاح …

    دمت بخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *