ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

الحظ والعمل

11145052_663718550440340_7760070700547774569_n [640x480]

 

نسمع في الأمثال الشعبية أقوالاً تتعلق بالحظ يقولون:/ اللي ما لو حظ لا يتعب ولا يشقى/ حظ أعطيني وفي البحر ارميني/اركض ركض الوحوش غير نصيبك

ما تحوش/

وفي الحكايات تطل الشواهد الكثيرة التي تعبر عن دور الحظ في تغيير مسيرة الإنسان وتغيير حاله ونقله من حالة إلى حالة ,عبر القبض عن فرصة عمل, وعبر القبض على ورقة يانصيب رابحة للجائزة , وعبر النصيب مع فتاة عاقلة صالحة , وعبر نجاة من موت محقق في حادث, وعبر سفر موفق, ونذكر مسرحية تاجر البندقية للشاعر الانكليزي وليم شكسبير وحظ بسانيو في اختيار الصندوق الصحيح لتكون بورشيا من نصيبه وحظ صديقه أنطونيو أن تغرق سفنه وتتأخر ويمضي موعد العقد مع اليهودي شايلوك عديم الرحمة والمرابي الذي اشترط في العقد أن يأخذ من جسد أنطونيو رطلاً من اللحم إذا لم يوف ثلاثة ألاف دوقية بعد مضي ثلاثة أشهر .

وقصة حظ  يوسف ووصوله إلى فرعون بعضهم اعتبرها من الحظ وغيره اعتبرها من  العمل عبر سحب يوسف من البئر من قبل المسافرين والعابرين قرب البئر ,وفي الحياة الاجتماعية فربما الفتاة القبيحة يكون حظها أفضل من أخواتها الجميلات وهنا نجد الشواهد الكثيرة في الحياة .

وأين حظ الفلاح في زمن الإقطاع ماذا يفيده العمل؟ كما قال الشاعر الرصافي:

رفقاً بنفسك أيها الفلاحُ

تسعى وسعيك ليس فيه فلاحُ

والعمل يكون بخطة مرسومة ولا تضمن القدر,لأن الكثير من الأعمال الناجحة اعترضها القدر وأفشلها,ومعظم المحظوظين توصلوا لثروتهم بالعمل, نسمع عن كبار الأغنياء كانوا في حالة فقر ذات يوم(بائع متجول.أو….. أو, وبعضهم حظه قاده للتعرف على سيدة غنية جداً,وبعضهم دخلت ظروف المرض والحوادث وغيرها رجع من الغنى للفقر.

 أما الحظ  بدون خطة وفيه كلمة الله مرافقة للقدر,وكل الفلاسفة درسوا المسألة ولم يتوصلوا لنتيجة لأن هناك سر غامض,لم يكشف ,وحتى الموت والحياة يلعب بهما القدر, ويؤكد هذا الشاعر ابراهيم ناجي بقصيدة غنتها أم كلثوم (الأطلال) يقول:/لا تقل شئنا فإن الحظ شاء/وهنا فالحظ يلعب لعبة هائلة وذكية ,والقدر يأتي ويستقر,وكيف نفهم حظ عيسو وحظ يعقوب ابني اسحق في مسألة البركة أمام عمل الاحتيال ونقلها من واحد إلى الأخر

لكن هل الحظ يأتي دون عمل , كيف ستربح الجائزة دون أن تنهض لشراء بطاقة ؟كيف ستأتي الفرص دون أن تبحث عنها ؟  وكما قال الشاعر :

/وعليَّ أن أسعى وليس عليَّ تحقيق النجاح/

إذا على الإنسان أن يسعى في الحياة والتوفيق متروك لله تعالى /قم لعينك/أو /قم يا عبدي لأسعى معك / وبالسعي والعمل يكون النجاح ولا ينتظر الإنسان أن تهبط عليه النجاحات إلا بالمسعى.

ويكفي للمرء شرف التجربة والمحاولة في السعي , وعندما لا يصل الإنسان يبعد اللوم عنها  , ويتركه للقدر والحظ .

ويقول الشاعر في توزيع الحظ:فهذا حظه علم وذاك مال وذاك مكارم الأخلاق, والله قدير على كل شيء

وهكذا نجد أن المسألة نسبية ولكن أنا مع العمل والسعي وترك الحظ للظروف وقدر الخالق الذي يعلم بكل شيء.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>