ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

الحصاد المرّ

1609901_611241552289897_594916756_n

(((((تحية شكر!!!!!))))))
=========
أصدقائي الأعزاء…

لا أدري كيف أعبّر عن عميق شكري لكم في يوم ميلادي , لما أحطتموني به من عناية و مودة سيحفظها قلبي لكم ماحييت و أنا الوفاء…لو نشرتُ كل ما أرسلتموه من قصائد و معايدات و رسائل لاحتجتُ صفحاتٍ بحجم قلوبكم …إنها تُحَفٌ أعتز بها و سأحتفظ بها ذكرى أقتاتُ عليها في شيخوختي, إن كتب لي المزيد من العمر… يومُ ميلادي مضى عادياً كأيامنا التي يسجّلها علينا الزمن ,و يسرقها منا الخوفُ والقلق والموت الذي بات يدنو بسرعة البرق , يطوي بساط العمر بلا هوادة ,ناسياً أننا كنّا يوماً عشّاق الحياة , عدا لحظات فرح كنت أقضيها وأنا أتلقى رسائلكم التي أشعرتني أنني على ما زلت على قيد الحياة…
أصدقائي وإخوتي وأحبائي…أحبكم جميعا في الله…ولا مأرب لي غير ذلك ,والله على ما أقول شهيد…
هكذا كانت ذكرى يوم ميلادي كامرأة سوريّةٍ على قارعة اليأس:
في هذه المناسبة أهديكم قصيدتي هذه آملة أن تنال إعجابكم:

الحصاد المرّ
——————————-
أَفَـــلَ الـربـيـعُ و خَــرَّفَـتْ أيـامـي
فَـتَـصَحَّرَتْ واسّـاقَطَتْ أحـلامـي
و رَمَـتْ بيَ الأشواقُ وسْطَ أَتونِها
هَـجَـرَ الـحـبيبُ مُـلَوِّحاً بـخصامي
فيسومني في الهجرِ ألوانَ النوى
ويـكـيـدُني بــلْ يـسْـتلذُّ مـلامـي
أحـرقْتُ أوراقـي و شـعريَ خانني
جــفَّ الـيـراعُ و كُـسِّـرَتْ أقـلامي
مــابـالُ عــوديَ يـنـثني و بـغـصّةٍ
أوتــــارُه ذَبُــلَــتْ بــــلا أنــغـامـي
والـريـشةُ الـثـكلى تـجافي لـونَها
أهـمـلـتُها فـلـقـد نـــأى إلـهـامي
حـتى طـيورُ الـحبِّ عافتْ شدْوَها
كـانـت تُـسـقسقُ بِـاسمِنا بِـهيامِ
مــاعـاد وقـــعُ حـضـورِه مـتـحكِّماً
إنــــي أودِّع بــالـدمـوعِ غــرامـي
هــذا زمــانُ الـغدرِ يـاعينُ ارعـوي
لُـمّـي دمـوعكِ واحـصدي آلامـي
لا تـحسبي (بـعضَ الـوفاءِ مـذلَّةً)
فــأنـا الـوفـاءُ و ذا رفـيـعُ مـقـامي
… ================

التعليقات: 1

  • يقول وفاء السمان:

    شَرُفت حروفي بالسطوع على صفحاتكم الغنية بكل ماهو قيّم و مفيد وممتع….شكرا لكم على جهودكم في رفد المشهد الثقافي بما يقدمه أدباؤنا و شعراؤنا من نتاجات هي حصاد حبهم لهذا الوطن وأهله الكرام…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *