ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

شخصية من بلدي / النحات جوزيف سرور

( شخصية من بلدي )
{ النحات جوزيف سرور }
1923 – 1989 م

12033571_1693465447549301_1099466345_n

دائماً العبرة تأخذ من حياة الآخرين وذلك من خلال معاناتهم لتكون للأبناء والآخرين مثال الكفاح والعمل الشاق لأجل تحسين أوضاعهم .

*- السيد جوزيف سرور بن ليون والدته آجيا – تولد حماة – حي المدينة عام 1923م .
*- متزوج من السيدة مرغريت حمصي . له من الأبناء اثنان شباب وخمسة إناث .
*- متعلم يجيد القراءة والكتابة . بدء حياته بمهنة نحت الحجارة . بعدها معلم عمارة ( بناء ) توفيت والدته وعمره سنة ونصف – توفي والده وعمره ست سنوات .تربى في الميتم في حمص لمدة خمس سنوات . عمل في مهنة العمارة والنحيت . وبعض الوقت في حرفة الصاغة عند عمه حافظ سرور . كان لباسه في ذلك الوقت وهو بعمر الثالثة عشرة عاماً / قنباز / .
*- سافر إلى فلسطين سيراً على الأقدام مع بعض أصدقائه وعمل هناك بائع عليكة في الليل بعد عمله النهاري .
*- أمضى زماناً يعمل في فلسطين ومن هناك سافر للعمل في مصر .
*- عاد إلى مدينة حماة وأسس لنفسه عمل وتزوج بعد فترة عمل في حمص يذهب ويعود يومياً وكذلك عمل في طرطوس .
*- عام 1959م ذهب إلى لبنان وعمل بالبناء والنحت حيث كان يعود بالمناسبات إلى مدينة حماة ليقضي معهم الأعياد مهما كانت الظروف بين أفراد عائلته خاصة أيام العيد الكبير . كان يقول جملته المشهورة فيها لأفراد أسرته ( ليلة العيد موسم والحبايب سالمين ) .
*- عام 1975م عاد إلى مدينة حماة بسبب الحرب الأهلية في لبنان حيث تدمر منزله بالكامل وكل ما يملك هناك مما جعله يأسس لبيته من جديد وعاد للعمل في البناء وتمكن من شراء منزل بجهده الدائم.
*- من أعماله – في مدينة طرطوس عمل أبنية لشخصيات كبيرة مما جعل بينهما مودة طيبة . عمل في بناء المرديان بتدمر حيث كان يقدم الحجارة المنقوشة كونه ينقش الحجارة بأشكال جميلة في السابق . وأنا شخصياً شاهدت ذلك في بيته المتواضع وقمت بتصوير الصور المرافقة للمقال .
*- عام 1986م أسس منشرة حجر واستقر به المقام في مدينة حماة لغاية وفاته عام 1989م .
الحياة كلها كفاح من المهد إلى اللحد وكل شيءٍ زائل لا محاله إلا العمل الطيب والسمعة الحسنة التي يذكرها الناس تبقى على الدوام .
أكرم ميخائيل إسحاق

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>