ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

مدينتي حماة

{ مدينتي حماة }
حَبيبتيْ أُحبكِ منذُ الصغرْ .
كبرتُ ومازالَ حُبكِ في الكِبرْ .
حَبيبتي ما زالتُ في عزٍ وكبرياءْ .
حُبي لكِ صادقٌ دونَ رياءْ .

ستبقينَ كما كُنتِ أجملَ الأوطانْ أرقُ من نسماتِ الفجرِ والمساءْ .
عطاؤُكِ كشجرِ الكرمةِ والنخيلِ دائمُ الإخضرارِ والعطاءْ .
دُموعكِ لأبنائك سخاءٌ من ناعورةٍ مَدرارْ .
أرضكِ دائمةُ العطاءِ تُنبتُ الخضرةَ وأشجاركِ تحملُ الثمارْ .
مدينتي حماة مدينةُ أبي الفداء ظلاَّها عالمٌ بعلومِ الأوطان .
دمي وروحي لكِ فداءٌ هذا من بعض الوفاءْ .
مهما قدمنا لكِ أنتِ أكثرُ سخاءٍ وعطاءْ .
عاصيك ونواعيركِ يُعطيان بمحبةٍ كعطاء الشهداء أبناء الوطن شموع تُضاء .
الناعورةُ تنهلُ من نهركِ ( العاصي ) ليلاً ونهاراً بسخاءْ دونَ عناءْ .
لينعمَ البشرُ والشجرُ بعطاءك ما بعدهُ عطاءْ .
أنتِ الأمُ الحنونُ تُرابك فراشنا وسماؤك غطاؤنا نجومك تنير ظلمة الليل نحوى فجرٍ عظيم .
*- ملاحظة هذه ليست نظماً من الشعر بل هي وجدانيات ومحبة للوطن الغالي الذي يمثل الأرض والأم والأخت والابن الغالي .
أكرم ميخائيل إسحاق

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>