ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

معرض الشباب المبدع هو مستقبل سورية

12043173_983503278355697_7371682780977915396_n

” أصررنا على القيام بالمعرض في هذه الصالة بعد اكثر من أربع سنوات من اغلاقها , و استقطبنا العديد من الفنانين , و لم نرفض أحد من الفنانين حت المبتدئين ,

رغبة منا في استرجاع الماضي و إعادة الحياة لهذ الصالة خاصة و للحالة الثقافية عامة  في مدينة حماه فننير شمعة في هذا الظلام “هكذا علق الأستاذ فواز معراوي عضو مجلس نقابة الفنانين في حماه على معرض // الشباب المبدع هوم ستقبل سورية //

على بُعد أقل من عشرة أمتار من الناعورة و على ضفاف العاصي افتتح المعرض في 22 أيلول الفائت برعاية نقابة الفنانين بحماه التي قدمت الصالة للمشاركين , في حين قام الفنانون بترتيبها و تجهيزها بالإضاءة  , علما ً أنها تعرضت عدة مرات للسرقة خلال السنوات الماضية , و قد بلغ عدد المشاركين في المعرض 27 فنانا و فنانة , و كان اللافت المشاركة الأنثوية الكبيرة و المميزة .

” نرغب بالاستمرارية سواء من المحترفين أو المبتدئين , و نرجو من النقابة و غيرها الاهتمام بشكل جدي في إقامة دورات تدريبية لاحتضان المواهب و تنميتها ” هذا ما قاله الفنان يحيى المصري  .

 تعددت الأساليب و المدارس فكانت الواقعية و التشكيلة و غيرها , بعض اللوحات رسمت بالفحم و بعضها بالقهوة  و البعض على الزجاج , و تنوعت اللوحات بين البروتريهات  و رسومات  للأبنية الأثرية في حماه إضافة للطبيعة الصامتة و غيرها 

 

حضر محافظ حماه و العديد من الفعاليات الحموية الافتتاح و سيستمر المعرض مدة شهر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *