ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

التلوث البصري

/ التلوث البصري /

11802083_1660432920838908_2023247947_n [640x480]

في عصرنا الحديث كثرت الاختراعات وبدأت التجارب تمتد إلى الإنسان والنبات والحيوان في مجالات كافة تحت عنوان ( التهجين ) وكل شيء يخدم الانسانية هو

لصالح الكل . هذا انجاز كبير وعظيم للبشرية جمعاء . إلا أنه كما يقال لكل شيء حسن وسيئ ثم دخل العالم عصر تهجين النبات والحيوان فكان له الفشل بالمرصاد وبعد التلاعب في الجينات والنتائج معلومة ولاشيء مخبئ بعد اكتشاف مادة البلاستيك استخدام في أوسع أشكاله حتى غدا من أساسيات المنزل والضرر لا بد منه أكياس النايلون بدل الأكياس الورقية حديث كان أكبر الأثر على البيئة والحيوانات البرية والمائية . نختصر لنقول هذا تلوث البيئة ونحن نريد أن نتكلم عن التلوث البصري الذي يضر في متعة النظر إذا ما نظرت إلى آبدة أثرية أو مكان تاريخي تجد المكيفات تجلس فوق كتابة أو نقش أثري عظيم . وإذا ما وقعت في مكان مرتفع تشاهد أعظم تلوث بصري من الأبنية المخالفة بارتفاعات غير منطقية ناهيك عن الأطباق اللاقطة للتلفاز وخزانات المياه البلاستيكية المتوضعة فوق الأسطح إنه منظر يفقد المدينة الجميلة كل مقومات التقدم والتحضر بشكل يجعل الانسان حائراً يقول هل هذه بلدي الرائعة الجمال هذه حماة المحروسة أم النواعير .
إذا ما تجولت في الأزقة القديمة يلفت نظرك بعض العبارات غير اللائقة مكتوبة على حائط بناء أثري أو باب منزل قديمة بعبارات تستوقفك وأنت ( تفرك عينيك بيديك ) هل حقاً أنت تقرأ هذه العبارات التي تسيء لسمعة البلد والشواهد كثيرة حول هذا العنوان ( التلوث البصري ) .
لذا وجدت من المناسب بأن الكتابة قد لا تفي الموضوع حقه والصور هي أكثر تعبيراً لا لُبسَ فيه كوني مصور فوتوغرافي فنان تصوير ضوئي رصدت من خلال عدسة كمرتي المتواضعة بعض الصور حول موضوعنا / التلوث البصري / لعلها تكون أكثر وضوحاً وأن تلفت نظر المسؤولين لقمع هذه المخالفات أو حلها بشكل هادئ لا يضر بهذه الأماكن ومنع الكتابات غير اللائقة مهما كانت لأنها تسيء بحق مدينتي حماة التي تشهد أعداداً كبيرة من السياح وهذا أمرٌ يستحق أن نتكاتف جميعاً لنظهر بلدنا بوجهها الحقيقي الجميل الساطع بتراثها العمراني الرائع وكل حجر فيه هو رمزٌ لوقت مضى وشاهدٌ على تاريخ وعظمة مدينتي حماة مدينة العاصي والنواعير والبساتين العامرة .
حماك الله يا مدينتي حماة
أكرم ميخائيل إسحاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *