السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

كفربو قطعة من الجنة

بقلم: ميخائيل تامر

اسأل هالعالم عني
أنا قطعة من الجنه
كل مين بزور كفربو
يسكن فيها متهني
ـــــــــــــــــــــ

أنثى خُلبية

بقلم: ميلينا مطانيوس عيسى

عندما أطلقتْ تلك المُغنية ُ
خنازيرَها في حفلِهم الثرثار ِ
لم تكن تقصد

 

مغارة الضوايات في سورية

بقلم: د. مادلين طنوس

هونيك جوّات الصّخر
شفت الدّهر
سهران

 

(خـبَّـأتُ في رِمشِ الـعـيونِ حَـبـيـبي) .

بقلم: عصام علوش

خـبَّـأتُ في رِمْشِ العـيـونِ حَـبـيـبـي وَجَعلتُ منه إلى العـيـونِ طبـيـبي

فـتـكحَّـلـتْ فـيهِ الجـفـونُ وصافـحـتْ ألَـقَ الـبَـهـاءِ وَرَوْعةَ الـمَـطـلـوبِ

 

وهج الفناجين

بقلم: كاملة حمد

ستأتين!!
وستقرعين جرس ذاك الباب الخشبي المهترئ..
وسأفتح لك الباب وسأسعد بزيارتك..
وسأخجل من بيتي مبتور الأثاث..
لأنني لم أعد أمتلك اثاثا يليق باستقبالك..

 

 

رسالة إلى حبيبي

بقلم: ميلينا مطانيوس عيسى

إنّها الذكرى الأولى
لرحيلِكَ
لكذبي المهترئِ فوق
صندوقِكَ العتيق ِ
وخسارتي الحلم بعد ليلةٍ
طويلةٍ

عيون باكو

بقلم: جَمَال النَّوْفَلِيّ- سلطنة عمان

فِي بَحْرِ قَزْوِينَ قَد وَدّعَتُ أَحْلاَمِي
دِفْءَ الشِّتَاء وَأَحْلَى مَا بأيامي

الضمير براس ناس كتير معدوم

بقلم: ميخائيل تامر

يا رب عيد الحق للمظلوم
شايف ع قلبو تكدسوا الهموم
وحدك أنت قادر يا رب الكون
زيل المآسي وساعد المحروم
ـــــــــــــ

 

 


شفت العدل بالدنى مفقود
ظلم البشر يا حيف مالو حدود
من عهد آدم هالأمر موجود
ما في شتا ع الأرض دون غيوم
ــــــــــــــــــ
البعض بيظن في عندو شطاره
بين الناس يجلس بالصداره
ع حق الغير يتعدى بمهاره
بحساب الآخرة بالنار محكوم
ــــــــــــــــــــ
جريمة تاكل حقوق اليتامى
إذا كانوا على حقوقن نيامى
رجال الحق لو شهرت حساما
بسيف البعض رح بتكون مكلوم
ـــــــــــــــ
الحياة بهالدني رحلة قصيرة
عواقبها على الفاسد خطيرة
بعض الناس لليرة أسيرة
امرن بين كل الناس معلوم
ـــــــــــــــــــــ
قبل الموت راجع في حسابك
قبل ما يدق عزائيل بابك
بثواني مؤكدة تسجل غيابك
الضمير براس ناس كتير معدوم

عندي للحلا تغرّد قوافي

بقلم: لطفي صوان

  قصيدة زجلية خاصة بأهالي بلدة كفربو وهذه القصيدة من صدى الحوار مع الدكتور عبد الرزاق نوير في مجلة كفربو الثقافية
.

 

خواطر اجتماعية- الجزء الأول

بقلم: غازي عليوي

لكلِّ هدفٍ لا بدّ من عملٍ جادٍ له “
إرادة المرء لتحقيق أمرٍ ما ، إذا كانت المعرفة والظروف المناسبة والعمل الجديّ قد يصل المرء إلى غايته ، أو الهدف الذي ينوي تحقيقه ، أما أن يترك المرء بعض الأمور عن طريق الصدفة يكون بعيداً عن الغاية والهدف .