الأحد 20 كانون الثاني 2019 : صدر العدد السنوي 2019 ضمن سلسلة اصدارات موقع مجلة كفربو الثقافية , فأهلا وسهلا بكم في موقعكم لتصفح المواد الثقافية المميزة ..  * 

هنيئاً لمن عاش الحبّ وفهِم الحياة

بقلم: ليندا السعد

هو الحبُّ..هبة ُ الخالِق توضعُ في القلوب.

                                           

المدارس والأساليب التربوية بين الماضي والحاضر

بقلم: خالد الشيخ خليل

هل تعلم أين تقع مدرسة خديجة الكبرى في عام 1970 وكيف كانت مقصداً لانتقاء المعلمين الوكلاء قبل بداية العام الدراسي وبعد الامتحان لمادتي اللغة العربية والرياضيات من قبل الموجهين المختصين وتوجيه الأسئلة العامة يرشح بعدها لائحة بأسماء المقبولين ليتم تعيينهم في التربية . هي الأن ثانوية التربية الاجتماعية التي يطل بابها على الشارع الرئيسي لنزلة الدباغة مقابل دكان عرابي تقريباً . وهنا أذكر أيضاً أنه كانت تقام دورات في عدة محافظات للمرشحين لاستلام مدير مدرسة ………………

 

 

 

الخ وأعتقد حتى عام 1982 كان مدتها حوالي الشهر يخضع فيها المرشحين على شهادة باجتياز هذه الدورة وممهورة بخاتم الوزارة وعندما يتم تعيين المتبعين لهذه الدورات كانوا يخضعون لزيارات متعددة من قبل الموجهين التربويين للوقوف على ما نفذه ذاك المدير من تعليمات كان قد تعلمها في دورته ويتم مخاطبة التربية بالنتائج المرجوة منها لهذا المدير أو ذاك . لا أدري ما الذي حصل اليوم في وزارتنا الكريمة للأسف الشديد ومع احترامي للجميع أن هناك من يعين مديراً لا يوجد عنده مقومات هذه المهمة ونتركه يتعلم ضمن مدرسته ويتخبط أحياناً ويرتجل أحياناً أخرى ويعتقد أنه على صواب دائماً في كل ما يعطيه من تعليمات ويستند في كثير من الأحيان ( هيك كنا نعمل ونساوي ) أين التعليمات الناظمة الواضحة في النظام الداخلي للمدارس التي تحدد مهمة كل اداري بالتفصيل وسجلاته وهنا يأتي الدور للموجه التربوي المرن المتفهم المتقن لعمله الذي سهر كثيراً على ما له وما عليه أن يقدم توجيهه الصائب ليصل مع جميع معلمية إلى بناء جيل صادق محب متعلم طموح مجد ومجتهد …….. وهنا ليسمح لي زملائي وأنا على أبواب السبعين من العمر أن أقدم النصيحة للجميع والبقية لكم وشكراً .

بين الحماية والكنة

بقلم: أسعد مصيوط

انتهى العرس . و سار الموكب باتجاه بيت العريس. و دخلت العروس و استقبلتها حماتها بالزغاريد و الهناهين قائلة :

اسم الله اسم الله عليك ِوحواليكِ.. فأجابتها :العروس: حيّة و لفّت عليك

 أخدت ماربيتِ

 

 قناة صوت الشباب تتواصل مع موقع مجلة كفربو الثقافية

بقلم: اللجنة الاعلامية

اتصل بهيئة تحرير موقع مجلة كفربو الثقافية  الموسيقار الأستاذ فرح العيلان منسقا” مع صوت الشباب  لأجل التواصل مع موقع المجلة التي تشكل واجهة حقيقة للبلدة في الإطار الثقافي والمعرفي والجمالي ..

كل عام وأنتم محبون

بقلم: المعلم مرهج مصيوط


مع قدوم عيد الحب .

كل عام وأنتم محبون …

كل عام وبلادنا عزيزة وكريمة ..

وكل عام وشبابنا يقرؤون…

يقرؤون. وماعلينا أن نكون …

ففعل المحبة . هبة الله .

محمد رمضان رستم…شخصية من بلدي

بقلم: أكرم ميخائيل إسحاق​

رجل في منتهى اللطف والذوق هذا ما لمسته منه خلال لقائي الأول لقد حملته الظروف الصعبة في حلب من الإقامة في مدينة حماة التي احتوت الكثير لطيب أهلها ومتعة طبيعتها .

المطربة نهى نزيه زروف..شخصية من بلدي

بقلم: أكرم ميخائيل إسحاق

كم جميل أن يجتمع في الإنسان العلم والفن والموهبة المطربة الشابة . *- نهى نزيه زروف تولد عام 1982م محردة .

*- تقول منذ الصغر كنت رائدة في الطلائع ثم حصلت على الثانوية ثم تخرجت من جامعة دمشق كلية الصيدلة عام 2006م .

الشاعرة هبه شريقي..شخصية من بلدي

بقلم: أكرم ميخائيل إسحاق

كل شيء يأتي بالممارسة والتدريب أما موهبة الشعر عندما تبدأ مع الإنسان ذات المشاعر منذ الصغر فهذه هبة من الله .

*- الشاعرة الشابة هبه شريقي تولد مدينة حمص 8/1/1995م *-

صفات غير مقبولة في المرأة

بقلم: أسعد مصيوط

قال الفيلسوف الهندي طاغور لولده: يا بني لا تتزوج امرأة تحمل إحدى هذه الصفات.
المنانة : التي تذكر دائما لزوجها ماذا اعطوها أهلها.
الحنانة : التي تحن لأهلها فوق المعقول و تقضي معظم أوقاتها عند أهلها مهملة تربية أولادها و بيتها. الرنانة: التي تنشر أخبار عائلتها للناس.
الطنانة: ذات الصوت العالي مع زوجها و مع الجميع.
العنانة: المتمارضة تتظاهر بالمرض حتى لا تخدم زوجها أو هي مهملة بالبيت حتى يعزرها.
فاتعظوا ايهالشباب. و إحترام المرأة لزوجها و بالعكس احترام الرجل لزوجته يعطي أسرة ناجحة.

المحبة تجمعنا دائماً

بقلم: أكرم ميخائيل إسحاق

حدثُ راقي ومحبة أهل الحي الواحد لبعضهم مهما كانت ألوان أطيافهم إلا أن الوطن جامعهم وهذه المحبة نابعة من خلال عنوان واحد ألا وهو الوطنية واحترام الجيران وتبادل التهاني بالأعياد والأفراح رغم كل شيء إلا أن الواجب الوطني والأخوي يظلل تلك العلاقة الأخوية والصادقة العفوية .

 

 


عام 1920م تقريباً قام بزيارة رعوية سيادة المطران مار إفرام برصوم للسريان الأرثوذكس في مدينة حماة وتحديداً كنيسة السيدة العذراء للسريان الأرثوذكس في سوق الشجرة ( تحت الشجرة هكذا كان اسمها ) حي العاقبة .
فأرادت اللجنة المنظمة للاستقبال أن تقوم بتزيين الشارع المؤدي لمدخل الكنيسة بعساف النخيل وأغصان الشجر بما يليق بالضيف الكبير .
فما كان من أبناء الحي من بيت آل كوجان وآل حمدون بأن قالوا الضيف ليس لكم وحدكم إنه ضيفنا جميعاً ومدت للضيف الكبير السجاد الأحمر من أول الشارع حتى مدخل الكنيسة من قبل تلك العائلتين الكريمتين مما ترك أجمل الأثر الطيب بين أبناء الحي الواحد .
من الطبيعي أن نذكر ونُذكر بذلك الحدث العظيم بزيارة غبطة البطريك افرام برصوم لمدينة حماة واستقباله الرسمي والشعبي وتلك العائلتين آل كوجان وآل حمدون بمدهم مسير سيادة المطران بالسجاد الأحمر له تعبير وعمل عظيم يجب أن يذكر للتاريخ عنوان المحبة الأخوية الخالصة التي تجمع كافة أبناء الوطن الواحد .
أكرم ميخائيل إسحاق