السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

شخصية من بلدي / الفداء الثقافي / الشاعر وليد حجار

الفداء الثقافي ) { أبو أنس }
عرفته قبل أن أتعرف عليه عرفته من خلال ديوانه الأول بعنوان ” الينبوع ” عام 1973 دمشق من خلال قصائده عرفته معرفة جيدة حيث كانت معظم قصائده تفيض عنفوان الشباب الطامح لمستقبل أفضل وحب عذري مض السنون

والتقيته من خلال المركز الثقافي أكثر من لقاء مع عدد من الأصدقاء ازداد إعجابي بشخصيته عن قرب فقد كان مرحاً صادقاً محباً لأصدقائه حيث أهداني ديوانه ” محطات على الطريق “2001” لأجد الفارق بين هذين الديوانين يقول الشاعر وليد حجار ” الشعر موسيقى ترقص النفس على أنغامها وتتمايل حسب تموجات الروح كي تصل إلى شاطئ الهدوء النفسي “
نعود إلى أول الينبوع لنراه كيف كان صادقاً مع نفسه من خلال قصيدته ” قلب يحترق “
يا حبيبي كم أقاســـي ليت لي خلاً يواســــي
مذ تناءت عن دياري أودعت بالنفس يأسي
يشكو فؤاده في قصيدة ثانية يقول :
دعيني فالهوى أضنى فؤادي ماتت نشــــــوتي ونأى مرادي
فلا أرخى الزمان لي العنان ولافي الناس من يرعى ودادي
وأخرى يخاطب ” هدى ” أيام السباب يقول :
قد كفى قلبي دلالاً يا هدى والهوى بالنفس جمراً موقدا
لكثرة حب شاعرنا وليد حجار لأهله وأصدقائه ومحب شعره قلبه لم يسع غيرهم حتى تطفل المرض وأخذ مكانه من قلب الشاعر وليد كي يشغله عن محبة محلبيه .
أكرم ميخائيل إسحاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *