السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

شخصية من بلدي /انطونيوس اليان مسعد

شخصية من بلدي
انطونيوس اليان مسعد
(شيخ الحارة أبو نظير لحي المدينة )
1870م – 1949 م

ما زال إلى الآن أفراد هذه العائلة مقيمين في المدينة بحماة ومنهم خارج حماة وقسم منهم في بلاد الاغتراب إلا أنهم يعتزون بأصلهم ونسبهم الذي يعود منشأه إلى الغساسنة المنتشر في سوريا ولبنان والمهجر .
*- السيد انطونيوس بن اليان مسعد شيخ الحارة أبو نظير لحي المدينة والده اليان الذي كان يعمل خياط عربي .
*-متزوج من السيدة فريدة شمة الأبناء : نظير – كمال – جميل – فيليب – بهيج – جوزيف – إيلين .
*- معلومٌ أن مختار أو شيخ الحي يجب أن يجيد القراءة والكتابة ولو بقدر معلوم فما بالك عام 1870م وما قبل الذين يجيدون القراءة والكتابة قلة ويعتبرون نخبة الشعب . لذا كان لزاماً على كل مختار أو شيخ الحارة أبسط الأمور أن ( يفك الخط ويحسن القراءة ) .
*- المختار انطونيوس اليان مسعدة ولد في حماة عام 1870م في حي المدينة بحماة من أسرة كادحة والده ( يعمل خياط عربي ونسبة لعمله يقال له اليان الخياط ) .
*- عمل المختار انطونيوس تاجراً للأجواخ في / حي الدباغة جنوب جامع السلطان وكانت تربطه علاقة قوية مع كبار التجار الدمشقيين حيث أولى جانب عمله التجاري بشكل كبير وكان له علاقات ممتازة في دمشق نظراً لتعامله معهم بكل حرفية وصدق التاجر الذي يستحق هذا اللقب وكان في نفس الوقت يشغل مختار حي المدينة بحماة وهو معروف بـ ( شيح الحارة أبو نظير ) ونظراً لكبر حي المدينة بعدد أبناءه لابد من أن يعاونه لجنة من سكان الحي وممن يشهد لهم بالسمعة الحسنة والسيرة الطيبة بين أفراد المجتمع وهم : راغب درغام ( أبو لويس ) – أنيس عبود ( أبو محرز ) حسني قصرين ( أبو سليم ) شحود شمه ( أبو عيسى ) الذين اعتمد عليهم سيادة المطران اغناطيوس حريكة ومعاونه الخوري الجليل عيسى شهدا . وكانوا يده الطولاني بتصريف شؤون سكان الحي سواءً في توزيع الإعاشة أيام الانتداب الفرنسي البغيض ومساعدة الفقراء والإشراف على معالجة المرضى وتلبية رغبات الوطنيين بما أمكن من المساعدة .
*- وشيخ الحارة انطونيوس اليان مسعد له العديد من المواقف الوطنية فقد احتمى عنده الثائر الوطني رزوق النصر من حي السخانة بحماة عندما أطلق النار محاولاً قتل الضابط الدركي عبد الله شركس الذي كان يضرب رزوق النصر عندما كان سجيناً لديه بتهمة وطنية وبعد اطلاق النار عليه هرب في الأزقة ليلاً حتى وصل ومعه بعض الوطنيين لحي المدينة وأحتمى لدى شيخ الحارة الذي استقبله بالترحاب وحَمَاهُ وآمن له الالتحاق بثوار الشيخ صالح العلي وأثناء ثورة حماة عام 1925م ( سعيد الترمانيني وله العديد من المواقف الوطنية منها عندما أقدم المستعمر الفرنسي البغيض على إنذار الأهالي بضرب منازلهم وقصفها بالطائرات الحربية . حيث احتمى لديه العديد من النساء والرجال في منزله العربي الواسع والكبير في ثلاثينيات القرن الماضي الذي لا زال منزله لغاية الآن قائماً مع بعض تداعيات الزمن الذي يعتبر من البيوت القديمة في حي المدينة والذي تم فيه تمثيل فلم الترحال وتعرفه المنطقة ( بقبوة بيت مسعد ) التي لا تزال قائمة حتى الآن رمزاً للمحبة والتآخي ضمن المجتمع الحموي .
*-كل هذه المواقف تعطي الدليل القاطع على المحبة والإخلاص والمساندة الاجتماعية بين مختلف شرائح الشعب .
*- توفي الشيخ انطونيوس اليان مسعد شيخ حارة حي المدينة في خريف عام 1949م في موكب مهيب مشبعاً بالمحبة والرحمات من قبل كافة المواطنين .
*- وقد ألقى سيادة المطران اغناطيوس حريكه كلمة بليغة ذاكراً لمواقفه الوطنية وسجاياه النبيلة .
الرحمة لكل رجالات بلدي الذين علمونا الحب الوطني والتسامح مع الآخر لهم منا أبناء هذا الجيل كل الاحترام والتقدير .
*- دفن مختار حي المدينة أبو نظير في مدفن العائلة في حي المدينة / المقبرة القديمة جانب الكنيسة سابقا / له الرحمة .
المصدر :
1- الكتاب الذهبي – المؤلف منير الريس – دار الطليعة للطباعة والنشر بيروت .
2- معلومات من أحفاد الشيخ انطونيوس مسعد .
أكرم ميخائيل إسحاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *