السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

شخصية من بلدي / المعلم النحات فرج بن سلوم إبراهيم 1910 – 1978م /

كنا صغاراً أصدقاء أولاده أبناء حينا نلعب سويةً وندخل بيتهم وكان السيد أبو سلوم وزوجته يستقبلوننا وكأننا أحد أبناءهم . فكنا نتاول بعض السندويش مثل الزيت والزعتر والمكدوس والقريشة مع الشاي هكذا كانت الحياة في حينا باب القبلي ولم نزل نذكر ذلك بكل فخر واعتزاز لأنها كانت تعيش في تلك الفترة كل البيوت على تلك الفطرة البسيطة ونحن أبناء هذا الجيل نحترم ذلك .

*- المعلم النحات فرج سلوم والدته سليمة – تولد حماة باب القبلي 1910م . *- متزوج من السيدة مارين حزوري بنت جميل حزوري . *- له من الأبناء : سلوم حاصل على شهادة الحقوق – غسان حاصل على شهادة معهد هاتف – مروان يعمل مهن حرة – اليان معهد متوسط – زهير معهد متوسط – ماهر ثانوية . *- التعليم أُميِّ يستطيع القراءة والكتابة وكتابة بعض الكلمات لعدم دخوله المدرسة في تلك الأيام الصعبة منها أسباب الفقر. *- رغم ذلك إلا أنه يحب العلم لأبنائه وقد حصل بعضهم على الشهادة الجامعية والبعض الآخر معهد متوسط . *- منذ طفولته بدأ حياته العملية في حرفة نحت الحجارة وقام ببعض أعمال البناء في فلسطين وذلك عام 1936م مع بعض زملائه منهم : الياس مرضعة – نعيم جزدان – إيليا حمصي وكانت حياتهم العملية ما بين فلسطين ولبنان – ذلك الوقت في منطقة دير القمر – تقريباً عام 1945م . *- أثناء وجوده في لبنان حيث أمضى فترة طويلة في بناء ونحت أحجار الكثير من البيوت والقصور الحجرية وخصوصاً في منطقة الجبل . بعدها عاد إلى مدينة حماة أم النواعير إقامة دائمة حيث نفذ بعض المشاريع بتقديم الحجر المنحوت (مثل سد السن في بانياس والسرايا في صافيتا وبعض المباني الحكومية في اللاذقية ) وأخيراً في الخمسينيات وصاعداً استقر في حماة نهائياً . *- قدم الحجر لمبنى سينما الشرق ومبنى نادي صف الضباط والكثير من الأبنية للمرحوم نجيب برازي وكلها أعمال مميزة في ذلك الوقت . *- أما في السبعينيات من القرن الماضي تخصص بالأحجار الكبيرة الطول والعرض التي كانت تصنع منها أضرحة (شواهد القبور) وهي أصعب وأشق الأعمال والتي يدخل فيها الكثير من الأمور الفنية والمنحوتات الصعبة . *-مقر عمله في حي الفراية باب البلد مع شريكه ميشيل الابراهيم الملقب / بالأواس/ بقي مركز عمله في منطقة باب البلد حتى وفاته عام 1978م . *- يذكر من بعده في العمل ولده مروان بكل صدق ومحبة العلاقة الجيدة مع الحاج علي الرومي والخطاط عبد الرحمن الفاخوري حيث كانت صلته دائمة وشبه يومية وتابع أبناء هذه العوائل الكريمة روابط الأخوة والعلاقة لغاية الآن ونحن في عام 2016م *- المرحوم فرج سلوم كان واحداً من أهم المعلمين في الكثير من أمور النحت ومن المميزين بالسمعة الطيبة والأخلاق الحميدة بين كل الناس . *- لديه شهادة صناعية حرفية في مهنة الحجارة منذ عام 1952م برقم /1298/ تصريحاً صناعياً برقم /11/ تاريخ 23/12/1952م . أكرم ميخائيل إسحاق *- ملاحظة : أسمح لنفسي بالقول بأن هذه المعلومات صادقة وصحيحة كون والدي المرحوم ميخائيل إسحاق كان صديقاً وتربطه علاقة قوية مع الخطاط عبد الرحمن الفاخوري والحاج علي الرومي ونحن لنا الفخر بهذه الصداقة للآن .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *