الأحد 20 كانون الثاني 2019 : صدر العدد السنوي 2019 ضمن سلسلة اصدارات موقع مجلة كفربو الثقافية , فأهلا وسهلا بكم في موقعكم لتصفح المواد الثقافية المميزة ..  * 

الأستاذ المربي جبران ابراهيم مكرماً من موقع مجلة كفربو الثقافية باختياره شخصية العام الجديد

كما هي العادة في اليوم الأخير من كل عام تختار هيئة التحرير مكرماً لتزوره وتقدم له هدية المجلة وتعايده ,وهذا العام الجديد وقع الاختيار على الأستاذ المربي جبران ابراهيم مكرماً من موقع مجلة كفربو الثقافية باختياره شخصية العام الجديد .

 

 

وعرفنا من خلال هذه الجلسة أن الأستاذ جبران هو من مواليد 1954م , كان عمره عاماً واحداً عندما سكن والده الراحل ناجح ابراهيم في بلدة كفربو قادماً من قرية أيو وغدا من النسيج الاجتماعي للبلدة قدّم لها ما يستطيع في المجال التربوي . وبنى فيها أسرة .زوجته المعلمة ( سهام ضبعان(محردة) وله ابن (حسان) وثلاث بنات (سمرزوجها السيد علاء متري , وسناءزوجها السيد مازن حنتوش, وسوسن زوجها السيد حنا استنبولي ).
نال الشهادة الثانوية عام 1973 ثم حصل على الصف الخاص ثم درَّس في الرقة بعدها تعين موجهاً في الثانوية في كفربو ثم بالادارة لاحدى الابتدائيات في كفربو ثم في مؤسسة المطبوعات وتقاعد عام 2014 ,وقد نال إجازة في الحقوق وعدل فئة التوظيف عنده لتصبح (فئة أولى ).
يرى طفولته تحمل البساطة (لعب على بيادر البلدة) ,والسعادة برأيه ان يرتاح المرء في بيته بين اولاده وفي المجتمع بصحة جيدة ,وحول رأيه في الجيل تراه يخاف على الأولاد من الأهل,وبكونه كان مديراً للمدرسة سألناه عن المدير الناجح رأى أن المدير الناجح هو من يتعامل بعقلانية مع المعلم والطالب والأهل على مبدأ لاتكن صلباً فتكسر ولا رطباً فتعصر أي مرونة ونظام بنفس الوقت والمدير الفاشل من لا ينسجم معه الزملاء , وحول المال رأى انه لايأتي بالعلم ودور الميسوين سلبي في البلدة لا يدعمون الجانب التربوي والاجتماعي . ويرى في البلد حضارة مزيفة حيث الظواهر المادية المفسدة.
وعبر ساعة من الزمن سارت الأحاديث بكل محبة وود مع العائلة والمعايدة بحميمية وودعنا المكرم وتمنينا له عاماً سعيداً جديداً . كل عام وانتم بخير
ـــــــــ
باقة ورد للمكرم من هيئة التحرير الأساتذة :
1- سلوم درغام سلوم
2- مفيد ناصر
3- طوني ناصر
4- أسعد مصيوط
5 -سيلفانا عبد المسيح
6- ميخائيل تامر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *