السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

وجهة نظر تربوية

وجهة نظر وعتاب يلامس المعنيين وأخص وزارة التربية أما آن الآوان أن يتخلص المربي الفاضل الذي رهن حياته كلها لمهنة يعجز عن تقديمها إلا هو ويقع فيها مع بداية كل عام وهو نقص الكتاب المدرسي نقص المقاعد ……. ألخ

 

 

 

والأهم من هذا وذاك والذي يحتار المعلم لم يلبي رغباته في دفتر التحضير الذي يطلب منه لتفعيل درسه بالشكل الصحيح فهذا الموجه يطلب نموذج وآخر نموذج آخر حتى وصل إلى خمسة نماذج من التحضير وكذلك دفتر العلامات للحلقة الأولى يأخذ المعلم ويكتب فيه ما هو مطلوب فيأتي الجلاء أو ما نسميه المرايا مخالف لدفتر العلامات وهنا يقع المعلم في الأخطاء المشروعة بالنقل ولا يسمح له باستخدام المزيل ولو لحرف واحد وغالباً ما يطلب منه إعادة الدفتر كاملاً من أجل خطأ أو اثنين فيه وهناك أمر أخر في الجداول الاحصائية فالذاتية في المديرية تطلب نموذج للعاملين وبعدها يأتي دور التعليم الالزامي فيطلب نموذج ثاني فيه مثلاً اسم الجد أو عدد سنوات الرسوب ….. ألخ لماذا يا وزارة التربية ألا تستطيع الوزارة عن تحل هذه المسائل البسيطة جداً ويأتي نموذجا موحداً لكل هذه التفاصيل ؟ نعم يوجد نظام داخلي ومعمول به ولكن يبقى عليك أن تعممي بنماذج موحدة لكل المراسلات الكتابية ودعيهم من الاجتهادات الخاصة والتي بنهايتها تربك العملية التربوية في مدارسنا وهي اضاعة للوقت وخاصة في المسح لذاتية العاملين التي تجدد في كل عام بنموذج جديد ليكن في بداية التعيين نقوم بأخذ كل البيانات وتجدد حسب الحالة على حواسيبنا وانتهى هناك العديد من الأمور أكتفي بهذا القدر . أعطونا رأيكم وصححوا لنا ما أشرت إليه وتحياتي لكل مربي مخلص والسلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *